الاتحاد

الإمارات

بلدية أبوظبي تبدأ تشغيل النظام الإلكتروني لجمع بيانات حوادث المرور

أنجزت بلدية أبوظبي مشروع تطوير النظام الإلكتروني لجمع بيانات الحوادث الذي دخل حيز التنفيذ فعليا لدعم العمليات وإدارة الحركة المرورية وتحسين مستوى الخدمة لتحقيق الانسيابية وتعزيز السلامة المرورية لمستخدمي الطرق.
ويهدف المشروع الذي نفذته البلدية بالتعاون مع إدارة المرور والدوريات في الإدارة العامة لشرطة أبوظبي إلى جمع ورصد بيانات الحوادث الكترونيا لتحقيق أعلى معايير السلامة المرورية وتحديد أسباب الحوادث.
كما يسعى المشروع إلى إنشاء قاعدة شاملة للبيانات كمرحلة أولى تمهيدا لتحليلها ودراستها وصولا إلى أكثر الأسباب المؤدية إلى الحوادث وأماكن وقوعها وخاصة على التقاطعات الرئيسية للشوارع والتي تشكل في أغلبها أعلى نسب الحوادث من حيث العدد وأكثرها خطورة من حيث النتائج والعمل على تخفيضها الى أدنى حد ممكن.
وأكد المهندس عبد الله الشامسي المدير التنفيذي لقطاع الطرق والبنية التحتية وأصول البلدية أن تشغيل النظام الجديد يعكس حرص البلدية على تحقيق أعلى معايير السلامة المرورية وتحسين مقومات ومواصفات البنية التحتية لشبكة الطرق بما يؤمن قدرا أكبر من الانسيابية والأمان للسائقين وكافة مستخدمي الطرق. وأوضح أن النظام الجديد يعمل وفق منظومة حديثة لرصد الحوادث الكترونيا ما يعزز المرجعية باستخدام نظم المعلومات الجغرافية والتي من شأنها تحديد المناطق التي تكثر فيها الحوادث لتحسينها وتطويرها والاستفادة من قاعدة البيانات لمعرفة مسبباتها والعمل على رفع معايير السلامة والأمان على شبكة الطرق.
ولفت إلى أن البلدية كلفت استشاريا عالميا متخصصا لإعداد دراسة شاملة عن مكونات البنية التحتية بما في ذلك الطرق والجسور والأنفاق ووضع خطة تحليلية لمعطياتها وطرح البدائل المتطورة التي تسهم في رفع مستوى السلامة لمستخدمي الطرق من مشاة ومركبات على الطرق الداخلية.
وتسعى البلدية عبر مبادراتها الرائدة بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين الإدارة العامة لشرطة أبوظبي ودائرة النقل ومجلس التخطيط العمراني إلى تعزيز سبل وشروط ومعايير السلامة ضمن مسؤوليتها المجتمعية بهدف تقليل نسب الحوادث المرورية على الطرق والحفاظ على الأرواح والممتلكات العامة ومقدرات المجتمع.

اقرأ أيضا

سلطان القاسمي يصدر مرسوماً بترقية وتعيين مدير