أبوظبي (الاتحاد) تعمل هيئة الصحة - أبوظبي، الجهة التنظيمية لقطاع الرعاية الصحية في إمارة أبوظبي، على تنفيذ المرحلة التالية من مراحل تحسين القطاع الصحي، وذلك من خلال الارتقاء بجودة خدمات الرعاية الصحية المقدمة. وقالت الدكتورة مها تيسير بركات، مدير عام هيئة الصحة - أبوظبي: يساهم مزودو الرعاية الصحية في هذه العملية الاستثنائية، وكجزء لا يتجزأ من عائلة أبوظبي، فإن لهم دوراً كبيراً في وضع أبوظبي موضع الريادة العالمية في تحسين الجودة، كما أن المقاييس الموضوعية المستخدمة في تحديد الجودة في القطاع الصحي تستند على أفضل الممارسات العالمية، حيث سيخضع هذا النظام إلى إشراف وتطوير مستمرين ليكون بذلك واجهة للابتكار في مجال الرعاية الصحية، إذ نرحب بكم كشركاء لنا في هذا التطوير، واضعين المرضى وجودة الخدمات أولاً. وفي هذا الشهر، وبناءً على التعاميم السابقة من الهيئة، سيتم ربط برنامج «جودة» مع الدفع «الدفع مقابل الجودة»، حيث سيتم تحفيز منشآت الرعاية الصحية التي تظهر نتائج مستوى جودة منخفضة من خلال تقديم نصائح إرشادية محددة، وذلك للعمل على هذه النتائج وتصحيح مواضع الضعف لديها، وقد يخضع مقدمو الرعاية الصحية إلى تخفيض في المدفوعات بناءً على نتائج مستوى الجودة، كما أن الهدف من هذا البرنامج -الأول من نوعه في المنطقة- هو منح دفعة إيجابية لمقدمي الرعاية الصحية الذين أظهروا نتائج مستوى جودة مرتفعة. وأضافت: إن إحدى مميزات هذا البرنامج التي تجعله فريداً من نوعه هي ديناميكية قياس مستوى الجودة التي تتغير من شهر إلى آخر - الأمر الذي يسمح لمقدمي الرعاية الصحية تصحيح مواضع الضعف، ورفع نتائج مستوى الجودة في الشهر اللاحق، ومع تطوير العمل بهذا النظام، تتطلع «الهيئة» إلى الاستمرار بالعمل مع الأطراف كافة.