الاتحاد

الاقتصادي

114% نمواً في عدد أعضاء برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل

عدد من أعضاء برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل

عدد من أعضاء برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل

ارتفع عدد أعضاء برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل بنسبة 114% بنهاية عام 2011، إلى 150 عضواً، مقابل 70 عضواً في 2010، بحسب الدكتورة لمياء فواز المدير التنفيذي للعلاقات العامة بمعهد مصدر.
وقال فواز لـ “الاتحاد” إن البرنامج يضم حالياً 110 أعضاء من طلاب جامعة الإمارات، إضافة إلى 20 عضوا من المهنيين الشباب، فيما يضم البرنامج 20 طالباً من خارج الإمارات، موضحة أن مجموع طلبات الالتحاق بلغ 400 طلب حتى نهاية العام الماضي.
وأكدت فواز أن برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل، يسهم في تثقيف وتعزيز قدرات الطلاب والمهنيين الشباب ليصبحوا قادة في المستقبل قادرين على حل التحديات العالمية الأكثر إلحاحا في مجال الطاقة المتقدمة والاستدامة.
وقالت فواز إن البرنامج يمكّن الشباب ويشركهم ليكونوا قادة الغد في مجال الطاقة البديلة والاستدامة، وذلك من خلال جمع الطلاب والشباب المهنيين الواعدين من داخل دولة الإمارات العربية المتحدة وخارجها من أجل التواصل وتطوير المهارات وتقاسم الأفكار التي تركز على هذا المجال الحيوي والهام للغاية.
ويتيح برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل فرصة استثنائية لأعضائه تمكنهم من التواصل والتفاعل مع قادة العالم وأبرز المديرين التنفيذيين وكبار رجال الأعمال والأكاديميين العاملين في مجال الطاقة البديلة والاستدامة، وذلك خلال المشاركة في مؤتمر “القمة العالمية لطاقة المستقبل” الذي يعقد في أبوظبي غداً.
وأطلق الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لدولة الإمارات، برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل خلال مؤتمر “القمة العالمية لطاقة المستقبل 2010” كمبادرة لإشراك الشباب في مجال تكنولوجيا الطاقة المتقدمة والتنمية المستدامة وإعدادهم ليكون قادة المستقبل في هذا المجال.?
ويهدف البرنامج كذلك إلى تعزيز المعارف والمهارات القيادية التي من شأنها أن تساعد الأعضاء على تحقيق أهدافهم المهنية، وتوفير منصة للمشاركة في المناقشات وإشراك الأعضاء ضمن حوارات ونقاشات عالمية متقدمة في مجال الطاقة والاستدامة، إضافة إلى تمكين الأعضاء من فرصة تبادل الأفكار المبتكرة في مجال الطاقة المتقدمة والاستدامة مع أقرانهم، فضلا عن القادة الرواد في الهيئات الحكومية والصناعية والأكاديمية.
كما يهدف البرنامج كذلك إلى توفير فرص التواصل للأعضاء ورؤية أهم الأحداث والاجتماعات العالمية، ومنح أعضاء البرنامج فرصة تقدير مساهماتهم وإنجازاتهم في جميع أنحاء العالم.
إلى ذلك، قالت فواز إن البرنامج حقق عدة إنجازات خلال العام الماضي، حيق فاز عضوان في برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل بجائزة أثناء القمة العالمية لطاقة المستقبل 2010، كما حصد أعضاء البرنامج جوائز عالمية.
وأسفر رسم سياسة تعليمية واضحة ووضع مقررات بشكل سليم وكذلك التفاعل مع الأحداث العالمية ذات الصلة عن تقديم برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل 4 مشاريع بحثية طلابية في القمة العالمية لطاقة المستقبل 2011، مرتبطة بالطاقة المتقدمة وتكنولوجيا الاستدامة.
حضر المشاركون في برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل المنتدى الأوروبي لطاقة المستقبل 2011، حيث تم اختيار 14 مشاركاً في البرنامج لحضور المنتدى الأوروبي لطاقة المستقبل 2011، والذي عقد في جنيف في أكتوبر 2011، بعد “مسابقة دراسات عملية” تركزت على الطاقة الشمسية.
وقد كان الهدف من تلك المسابقة تقييم مهارات التفكير النقدي، والقدرة على فهم الرابط بين التكنولوجيا والسياسة في قطاع الطاقة المتجددة، لدى المشاركين في برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل.
وأوضحت فواز أنه تم تصميم مقررات تعليمية لتطوير المهارات المهنية لأعضاء برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل وتوفير المشاريع الصناعية ذات التقنية العالية مع جميع المكونات التي تحفز القدرة على الإبداع في مجالات تكنولوجيا الطاقة والهندسة والمتقدمة.
وقالت إن معهد مصدر يقدم دورات تعليمية في ثلاثة مجالات مختلفة هي الدورة الفنية، ودورة السياسة العامة، ودورة القيادة
وحول طبيعة وحجم الدعم والرعاية الذي يلقاه برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل، قالت العلى “شهد البرنامج العديد من المساهمات النبيلة التي تعكس حرص كبار الشخصيات والمؤسسات في مجتمعنا على إعداد نخبة من قادة الغد الواعدين”.
وأضافت “المزيد من هذه الجهود المماثلة من قبل أفراد المجتمع والشركات والمؤسسات سوف تساهم في تأهيل ورعاية أجيال جديدة من قادة المستقبل في قطاع الطاقة، وتدل كل تلك المساهمات على المكانة المتميزة التي تحظى بها مصدر في المجتمع وتبرز الأهمية البالغة للطاقة المتجددة والتنمية المستدامة، كما تساهم أيضا في إتاحة الفرصة أمام شبابنا للتميز والتألق”.
وأوضحت أن البرنامج تلقى أول مساهمة مالية فردية، بعد توقيع الناشط في العمل الخيري الإماراتي محمد سالم بن كردوس العامري اتفاقية مع معهد مصدر يسهم بموجبها في برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل 2011 بمبلغ قدره مليون درهم إماراتي.
ويلتقي برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل رعاية مؤسسية من عدد من الرعاة، منهم مؤسسة الإمارات للطاقة النووية، وشركة بترول أبوظبي الوطنية، وهيئة مياه وكهرباء أبوظبي، ودولفين للطاقة.
وهناك أيضا مبادرات فردية حديثة من قبل مواطن إماراتي تتمثل في مساهمة سلطان بن راشد الظاهري بمنحه مليون دولار كمنحة لبرنامج القادة الشباب، وذلك بهدف دعم وتمكين الشباب وتنمية الموارد البشرية في دولة الإمارات العربية المتحدة وتوفير فرص تطوير إمكانات القادة الشباب من خلال البرنامج.
من جانبها، أشارت زينب العلي، مسؤول أول الاتصال والتوعية ومنسقة برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل في معهد مصدر، إلى أن الطلاب المشاركين في برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل، من مختلف الجامعات الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة ومن حول العالم.
وتشمل هذه الجامعات المختلفة كلاً من جامعة الإمارات، ومعهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا، وجامعة زايد، وكليات التقنية العليا والجامعة الأميركية في الشارقة، والجامعة الأميركية في دبي، وجامعة الشارقة، وكذلك جامعة هارفارد، ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT)، وجامعة ديوك والجامعة التقنية في الدنمارك، وجامعة هونج كونج للعلوم والتكنولوجيا، وجامعة كينيا، وجامعة الشرق الأوسط.
كما يتقدم الأعضاء المهنيون من مجموعة من الشركات الرائدة تشمل شركة مبادلة للتنمية، وهيئة أبوظبي للاستثمار، ومؤسسة الإمارات للطاقة النووية، والدار العقارية، ودولفين للطاقة، وشركة أبوظبي الوطنية للبترول، وشركة بترول الإمارات الوطنية وبنك الخليج الأول، ودبي للألمنيوم وشركة تكرير، وزادكو، وأدكو، وأدجاز، وجاسكو، والشركة الوطنية للحفر.
وقبول الأعضاء في برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل يخضع لمعايير تنافسية، حيث يجب أن تتوفر عدة معايير في طلب العضوية، منها أن يكون عمر المتقدم ما بين 20 إلى 25 سنة، وأن يكون المتقدم حاصلاً على معدل تراكمي لا يقل عن 3 فما أكثر، وأن يكون المتقدم في طور الحصول على درجة جامعية من إحدى الجامعات أو المعاهد المعروفة والمعتمدة، وأن يقدم المتقدم بياناً يعكس اهتمامه بمجال الطاقة المتقدمة أو التكنولوجيا المستدامة، وأن يقوم المتقدم بتعبئة استمارة طلب كاملة.

اقرأ أيضا

تراجع ملموس لأسعار الذهب