أحمد مرسي (الشارقة) انقطع التيار الكهربائي عن مستشفى القاسمي بالشارقة لنحو 3 ساعات صباح أمس، وتم تشكيل فريق للتعاون مع الأزمات والطوارئ، ورفعت إدارة المستشفى استعدادها للتعامل مع الواقعة، وتم نقل العديد من الحالات المرضية، وخاصة الأطفال الخدج، إلى مستشفى النساء والولادة الجديد المجاور للمستشفى. وحضرت إلى الموقع أكثر من 15 سيارة من للإسعاف الوطني، بالإضافة لسيارات الإسعاف التابعة للمستشفى لنقل الحالات المرضية، وتم تشكيل فريق للتعامل مع الموقف برئاسة عوض الكتبي وكيل الوزارة المساعد لقطاع الخدمات المساندة بوزارة الصحة ووقاية المجتمع، والدكتورة كلثوم البلوشي، مديرة إدارة المستشفيات في الوزارة، والدكتور عارف النورياني مدير المستشفى، ومطر الظفري مدير العمليات، وعبيد النابودة مدير العلاقات العامة والإعلام بالمستشفى. وأكد الدكتور النورياني، أن خللاً فنياً في التوصيلات الكهربائية تسبب في قطع التيار الكهربائي عن المكان، وتعامل الفريق المعني مع الحالات الطارئة بالتواصل مع الجهات المعنية من الدفاع المدني بالإمارة والقيادة العامة لشرطة الشارقة، وهيئة الكهرباء والمياه في الإمارة، كذلك الإسعاف الوطني، حيث وضع في أولوياته التعامل مع الحالات المرضية بالمكان، وتوفير الرعاية السريعة لهم. وقال: إنه وبوجود سيارات الإسعاف الوطني، تم نقل حالات الأطفال الخدج والحالات المرضية الأخرى لمستشفى النساء والولادة المجاورة للمستشفى، حفاظاً على أرواحهم، مشيراً إلى أن هناك بعض الأقسام في المستشفى تعمل على مولدات كهربائية حال انقطاع التيار الكهربائي. وأشار إلى إصابة عامل بحروق بسيطة في الوجه، وتم إسعافه في قسم الطوارئ بالمستشفى، لافتاً إلى أن إدارات المستشفيات، وفي مثل هذه الحالات، تقوم برفع درجات الطوارئ تحسباً لأي طارئ وهو ما تم بالفعل. وأفاد أنه تم تشكيل لجنة من قبل وزارة الصحة ووقاية المجتمع، وبالتعاون مع الجهات المعنية للتعرف إلى الأسباب التي أدت للواقعة، وتجنب حدوثها مرة أخرى.