الإمارات

الاتحاد

«البيئة»: 2270 متقدماً للتوظيف خلال النصف الأول من العام الجاري

أعلنت وزارة البيئة والمياه، عن التواصل مع 2270 متقدماً للشواغر الوظيفية في النصف الأول من العام الجاري.
وصرح عبدالرحيم محمد الحمادي، المدير التنفيذي للخدمات المساندة بالوزارة، بأن عملية استقطاب الكوادر الوطنية ما زالت متواصلة حيث تم إجراء عدد كبير من المقابلات والتعيينات في التخصصات الإدارية والفنية منذ بداية العام الجاري، والتي تم طرحها خلال مشاركة الوزارة في معرض الإمارات للوظائف 2010 بالإضافة للطلبات المتسلمة عبر الموقع الإلكتروني للوزارة.
كما تواصل الوزارة إجراء المقابلات الشخصية مع المرشحين وذلك لاختيار المرشحين الأنسب لشغل الوظائف المتوافرة حسب المعايير والكفاءات الوظيفية المتبعة.
وأفاد الحمادي، بأنه تم التواصل مع 2270 متقدماً منذ بداية العام الحالي، ووصل عدد المقابلات الأولية للمتقدمين 840 مقابلة، وتم ترشيح 222 شخصاً منهم للمقابلات النهائية، واختيار 47 شخصاً للشواغر الوظيفية فيما لم يحضر المقابلات 608 أشخاص.
وذكر أن باب التسجيل مازال مفتوحاً لتقديم الطلبات عبر الموقع الالكتروني للوزارة على التخصصات الفنية والإدارية منها القانون، الإحصاء، المحاسبة، الإعلام، مصائد الأسماك، الكيمياء، البيولوجيا ، علوم البيئة، جودة الهواء، سلامة الأغذية، الطب البيطري، تغير المناخ، الهندسة الكيميائية، الهندسة البيئية، الهندسة الزراعية والكوارث البيئية.
وأوضح الحمادي أن الوزارة تقوم في الوقت الحالي كذلك بالعمل على بقية طلبات المرشحين الذين تجاوزوا المقابلة الأولية بنجاح والبالغ عددهم حوالي 114 مرشحاً، بالإضافة إلى الطلبات التي يتم تقديمها عبر الموقع الإلكتروني والتي يتم النظر فيها بشكل دوري بعد إغلاق تاريخ تقديم الطلبات.
ويعمل قسم التوظيف وبشكل دوري على تحديث التخصصات المطلوبة على الموقع الإلكتروني بعد حصر الشواغر الموجودة حسب الهيكل التنظيمي للوزارة، والمتابعة الدورية مع مديري الإدارات لتحديد الاحتياجات الوظيفية، وذلك لإعطاء الفرصة لأكبر عدد من المتقدمين لتقديم طلباتهم.
ووصلت نسبة التوطين في الوزارة حوالي 69% حسب آخر إحصائية.
وأوضح الأميري، أنه يتم التواصل مع الأشخاص بعد المقابلات عن طريق الرسائل النصية أو عبر البريد الإلكتروني وإعلامهم بالنتائج في حال القبول أو الرفض.
ولفت إلى أنه لا يزال فرز الطلبات والتواصل المباشر مع المتقدمين جارياً حسب تاريخ تقديم الطلبات، منوهاً إلى أن النظام المستخدم عبر الموقع الالكتروني يساعد على توحيد قاعدة البيانات وسرعة الاستجابة على استفسارات المتقدمين من ناحية تاريخ تقديم الطلبات.
وتقوم الوزارة بتسلم الطلبات عبر الموقع الالكتروني فقط مما يساعد على الحصول والرجوع لمعلومات أدق عن الطلبات المتسلمة، بالإضافة لتحديد الأوقات المتوقعة لعمل المقابلات، وذلك لإعطاء فرصه لأكبر عدد من المتقدمين.
ويتم الإعلان عن التخصصات المطلوبة والتي من خلالها يتسنى لجميع الذين تنطبق عليهم الشروط من مواطني دولة الإمارات سواء من حديثي التخرج أو ذوي الخبرة تقديم طلباتهم.
ووضعت الوزارة شروطاً للمتقدمين للشواغر الوظيفية، منها أن يتعين على المتقدم أن يكون من مواطني الدولة، وأن يكون حاصلاً على مؤهل علمي كحد أدنى شهادة البكالوريوس كخريج جديد أو أن تكون له خبرات عملية في مجال التخصص بعد حصوله على المؤهل.
كما يجب أن يجتاز المتقدم المقابلة الأولية والمقابلة الثانية مع لجنة تخطيط واستقطاب الكفاءات الوطنية، بالإضافة إلى الاختبارات المقررة في مجال التخصص، وتوجد جميع المميزات الوظيفة موضحة عبر الموقع الإلكتروني للوزارة.
وكانت الوزارة شكلت في وقت سابق، لجنة للتخطيط واستقطاب الكفاءات الوطنية يترأسها عبدالرحيم الحمادي، المدير التنفيذي للخدمات المساندة وبعضوية مدير المنطقة الشرقية ورئيس قسم التوظيف، بالإضافة إلى لجان المقابلات والتي تضم مديري الإدارات المعنية وذلك لاختيار وترشيح الأشخاص الأنسب لشغل الوظائف المتوافرة.

اقرأ أيضا