الإمارات

الاتحاد

60 مبادرة لتحقيق السلامة المرورية بطرق دبي

مسار الدراجات الهوائية في المناطق السكنية (من المصدر)

مسار الدراجات الهوائية في المناطق السكنية (من المصدر)

تحرير الأمير (دبي)

وضعت هيئة الطرق والمواصلات بدبي خطة استراتيجية للسلامة المرورية للإمارة للأعوام (2017 - 2021)، بتعاون وثيق مع الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي، ترتكز على أربعة محاور رئيسة هي هندسة الطرق والمركبات، الرقابة والضبط المروري، التوعية المرورية، ومحور الأنظمة والإدارة. وتحتوي الخطة التنفيذية للاستراتيجية على نحو 60 مبادرة لرفع مستوى السلامة المرورية على طرق الإمارة، بحسب المهندسة ميثاء بن عدي المدير التنفيذي لمؤسسة المرور والطرق في «الهيئة».
وقالت في حوار مع «الاتحاد»: «إن المؤسسة تعمل حالياً على إعداد دليل للتوعية المرورية كمرجع لموظفي (الهيئة) وشركائها من المؤسسات التعليمية وللشركات الخاصة والحكومية في تنفيذ وتصميم برامج وفعاليات التوعية المرورية، وتشمل إجراءات إعداد الدليل وضع دراسة متكاملة للوضع الحالي والأهداف التي نتطلع لتحقيقها في المستقبل والبحث عن أفضل وسائل وطرق التوعية المستخدمة عالمياً وتطبيقها في الإمارة، والتأكد من أن جميع حملات السلامة المرورية تتميز بأعلى المعايير وتؤثر بشكل إيجابي على مستخدمي الطريق»، لافتة إلى أن الاستراتيجية تسعى لإدخال برامج السلامة المرورية في المناهج الدراسية لترسيخ مفاهيم السلوك الآمن لدى الشباب في مرحلة مبكرة لحمايتهم في مراحل حياتهم المستقبلية، وإشراك الآباء كنموذج مهم ومثل أعلى للأطفال في هذا السياق.
وأوضحت بن عدي أن مؤسسة المرور والطرق وضعت حزمة إجراءات للسلامة المروية ساهمت في خفض وفيات الحوادث، من 112 وفاة خلال النصف الأول من عام 2016 إلى 75 حالة وفاة خلال النصف الأول من عام 2017 بنسبة انخفاض نحو 33%. كما انخفض عدد وفيات المشاة من 36 وفاة خلال النصف الأول من عام 2016 إلى 24 حالة وفاة خلال النصف الأول من عام 2017 بنسبة انخفاض 33%، لافتة إلى الاستمرار في تنفيذ معابر آمنة للمشاة، بعد تنفيذ إنشاء 113 جسراً لعبور المشاة، بالإضافة إلى تنفيذ العديد من الإجراءات والمشاريع لتأمين المناطق السكنية والمدارس من خطر حوادث المشاة، مثل مشروع تحسين مستوى السلامة المرورية حول مدارس إمارة دبي والذي تم خلاله دراسة عدد 300 مدرسة، حيث تم توفير متطلبات السلامة المرورية حولها (وسائل تهدئة - معابر للمشاة - لوحات مرورية.. إلخ)، بالإضافة إلى مشروع تحسين مستوى السلامة المرورية حول المساجد، فضلاً عن تنفيذ العديد من مشاريع التوعية المرورية لطلاب المدارس مثل مشروع الحافلة المدرسية.
وتابعت: «تم إنشاء عدد 13 استراحة للشاحنات، ما يحد من الوقوف العشوائي على كتف الطريق، والذي يشكر خطورة بالغة على مستخدميه، ومساعدة سائقي الشاحنات على أخذ قسط وافر من الراحة لتفادي الحوادث بسبب الإرهاق».
وكشفت بن عدي عن اعتزام إنشاء موقعين استراتيجيين لاستراحات جديدة ومتكاملة للشاحنات على الطرق السريعة بالشراكة مع القطاع الخاص لرفع مستوى السلامة المرورية على الطرق وتسهيلاً على سائقي الشاحنات التجارية، لافتة إلى حرص الهيئة على تقديم خدمات متكاملة للشاحنات، ضمن شبكة متكاملة لاستراحة الشاحنات في الإمارة، تقدم فيها الخدمات وفق أفضل المعايير، ويضم كل منها 100 موقف للشاحنات، وخدمات أخرى لمستخدميها تتضمن ملحقات سكن مؤجر لسائقي الشاحنات، وخدمات الصيانة والفحص الفني، إلى جانب الخدمات التجارية، ومركز للرعاية الطبية اللازمة، ومحطة للتزود بالوقود. وأوضحت بقيام «الهيئة» بطرح مزايدة لتنفيذ المشروعين بالشراكة مع القطاع الخاص، وتم تحديد موقع الاستراحة الأولى بالمنطقة (أ) على شارع الشيخ محمد بن زايد قرب مجمع دبي للاستثمار باتجاه إمارة أبوظبي، والاستراحة الثانية بالمنطقة (ب) على شارع الإمارات باتجاه القادمين إلى إمارة دبي، حيث تم اختيار الموقعين بناءً على طبيعة الكثافة المرورية للشاحنات الداخلة والخارجة من الإمارة (ترانزيت الشاحنات).
وعن إجراءات «الهيئة» للحد من حوادث المركبات، أفادت بقيام «الهيئة» بإعداد دليل إدارة السرعة، والذي يعتبر أحد الأدوات المهمة في تحسين مستويات السلامة على الطرق، والذي يتضمن معايير تحديد السرعة المناسبة على الطريق من خلال قياس السرعة الطبيعية والتقديرية والقصوى والتصميمية.
كما تم أيضاً إعداد أدلّة مهمة في هذا المجال، منها (دليل التدقيق على السلامة المرورية للطرق، دليل التحويلات المرورية، دليل تصميم جوانب الطريق) طبقاً لأفضل المواصفات العالمية، وبما يتناسب مع وضع إمارة دبي الحالي، تحقيقاً لرؤية «الهيئة» في «تنقل آمن وسهل للجميع».

مسارات للدراجات الهوائية في 3 مناطق
دبي (الاتحاد)

تفتتح هيئة الطرق والمواصلات في مطلع فبراير المقبل مشروع مسارات الدراجات الهوائية والجري في مناطق مشرف ومردف والخوانيج، الذي يبلغ طوله 32 كيلومتراً، ويتضمن المشروع إنشاء جسرين للاستخدام المشترك للدراجات الهوائية والمشاة على شارعي الخوانيج والمدينة الأكاديمية، وتبلغ تكلفة المشروع 67 مليون درهم. وقال مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في الهيئة: يأتي تنفيذ مشروع المسارات الخاصة للدراجات الهوائية والجري في إمارة دبي، ترجمةً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتنفيذاً لتعليمات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، بتوفير بدائل مناسبة تشجع السكان على ممارسة الرياضة وهواية ركوب الدراجات الهوائية، وان تكون البنية التحتية في المناطق السكنية مشجعة للسكان لممارسة هذه الرياضة لما لها من فوائد صحية على السكّان.
وقال مطر الطاير: نفذت هيئة الطرق والمواصلات في السنوات الماضية، مسارات للدراجات الهوائية بطول 218 كيلومتراً، شملت العديد من المناطق مثل سيح السلم/‏باب الشمس/‏شارع القدرة، وقناة دبي المائية، وشارع جميرا، وشارع الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وشارع المنخول، بالإضافة إلى المشروع الذي تنفذه الهيئة حالياً في مناطق مشرف ومردف والخوانيج بطول 32 كيلومتراً.
وأضاف: تعتزم الهيئة تنفيذ مسارات للدراجات الهوائية بطول 234 كيلومتراً خلال الفترة من 2018 وحتى 2021، وتغطي المسارات العديد من المناطق مثل الورقاء، وشاطئ جميرا، وند الشبا، وموقع إكسبو 2020، ووسط المدينة، وجبل علي، والقوز، والكرامة وعود ميثاء، وهور العنز، والقصيص، والبرشاء، مؤكداً أن الطول الإجمالي لمسارات الدراجات الهوائية في دبي سيصل لحوالي 500 كيلومتر بحلول عام 2021.



اقرأ أيضا

عبدالله بن زايد: أبناؤنا ثروتنا وبسواعدهم نصل إلى الريادة العالمية