وليد فاروق (دبي) أهدى اتحاد الإمارات للرماية والقوس والسهم الإنجاز القاري الكبير الذي حققه بطلنا سيف خليفة بن فطيس صاحب ذهبية «الأسكيت» في بطولة آسيا إلى القيادة الرشيدة للدولة، على رعايتها ودعمها رماية الأطباق. وكان اتحاد الرماية والقوس والسهم قد نظم استقبالاً حافلاً لنجمنا ابن فطيس بطل آسيا لدى عودته إلى دبي مساء أمس الأول، عقب حصوله على ذهبية المركز الأول لمنافسات الأسكيت، ضمن فعاليات البطولة الآسيوية السابعة للرماية على الأطباق، التي أقيمت في العاصمة الكازاخستانية أستانا، ليهدي الإمارات إنجازاً جديداً في واحدة من أقوى البطولات المصنفة قارياً. حضر الاستقبال كل من عبد الله بن يعقوب الزعابي الأمين العام للاتحاد، وربيع أحمد العوضي رئيس لجنة الأطباق «الخرطوش»، وسعيد القاسمي رئيس لجنة الاستثمار، وصلاح خادم سرور رئيس اللجنة الفنية، وحسن النعيمي رئيس اللجنة القانونية، ود.محمد عامر المدير الفني للاتحاد، وعدد من الرماة. ومن جانبه أكد اللواء راشد خميس بن عابر الهاملي، رئيس اتحاد الرماية والقوس والسهم، أن فوز بطلنا سيف بن فطيس بالمركز الأول والميدالية الذهبية، يترجم توجهات ورؤى قادتنا الذين يحثون شبابنا دائماً على الحصول على المركز الأول؛ لأن طعم الذهب له مذاق آخر. وأشاد رئيس الاتحاد بالمستوى المتميز للرامي المبدع سيف بن فطيس والذي اعتاد أن يهدي رماية الإمارات الذهب الخالص، ليس على صعيد آسيا، بل على صعيد كؤوس وبطولات العالم، منتهزاً الفرصة لتوجيه الشكر والعرفان إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس مجلس دبي الرياضي، لرعايته الرياضة والرياضيين، والى الشيخ سعيد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم، لدعمه رماية الأطباق. وكشف اللواء الهاملي عن وجود استراتيجية طموحة سيتم عرضها خلال الأيام المقبلة لنيل الموافقة .وأوضح: نهدف إلى إيجاد أجيال شابه تحمل الراية إلى الجيل الذي يليه، متسلحين بتوجيهات ورعاية ودعم قادتنا على أن نستفيد بخبرات رماتنا الحاليين في كل مسابقات الرماية، كما نسعى لنشر اللعبة، وسيكون الإعلام شريكاً استراتيجياً لنا في هذه المهمة الوطنية حتى نحقق الأهداف الاستراتيجية، والتي ستدفع رماية الإمارات إلى أن تصبح رقماً صعباً في العالم». وأعرب النجم الذهبي سيف بن فطيس بطل آسيا عن سعادته بالإنجاز، مؤكداً أن هذا أقل ما يمكن أن يقدمه إلى الوطن وقيادة الإمارات الذين لم يقصروا معنا ومع شبابنا ورياضيينا. وقال: تغلبت على كل الظروف والتحديات المناخية وغيرها، سواء من الناحية النفسية أو الذهنية؛ نظراً لصعوبة المنافسة في ظل وجود مستويات متقدمة من مختلف أنحاء قارة آسيا، وخاصة من الدولة المستضيفة والصين وكوريا الجنوبية. وأضاف: «هذا الإنجاز، يأتي استكمالاً لما تم تحقيقه خلال هذا العام من نجاحات منوعة على كل الصعد، وأعتبره عام خير على رماية الإمارات بوجه عام ولي بصورة خاصة، فقد نجحت على المستوى الشخصي في تسجيل 4 ميداليات في أحداث واستحقاقات مختلفة ومنها ذهبية البطولة العربية، وذهبية الجراند بري في قبرص، وبرونزية ألعاب التضامن الإسلامي في باكو، والميدالية الذهبية الأخيرة في أستانا». وأكد عبد الله سالم بن يعقوب الزعابي، الأمين العام للاتحاد، أن هذا الإنجاز ليس بغريب على ابن فطيس الذي حصد عدة كؤوس عالمية، واعتلى منصات التتويج على مختلف الصعد. ووصف ربيع أحمد العوضي، عضو مجلس الإدارة والمشرف على رماية الأطباق، أن هذا الإنجاز يعد فألاً حسناً قبيل بطولة العالم التي تقام في موسكو مطلع الشهر المقبل والتي يشارك بها 645 رامياً ورامية. وأشاد العوضي بما قدمه سيف بن فطيس من أداء وتميز على مدار العامين الماضيين، وهذا يؤكد أن خطط وبرامج رماية الأطباق تسير في الاتجاه الصحيح نحو أهدافنا؛ لأننا نتطلع إلى أنجاز أولمبي في طوكيو 2020 وهو الهدف السامي لرماية الإمارات.