عمان (الاتحاد) توج منتخب الإمارات للمبارزة لسلاح الايبيه بلقبي البطولة العربية للأشبال والبراعم التي استضافتها العاصمة الأردنية عمان في مجمع الحسين الرياضي، واختتمت فعالياتها أمس الأول بمشاركة واسعة من لاعبي ولاعبات 7 دول عربية هي الإمارات ومصر ولبنان وفلسطين وقطر والبحرين والأردن مستضيف البطولة. وحلق لاعبونا بلقبي الفردي والفرق لسلاح «الايبيه» ليؤكدوا جدارتهم وسيطرتهم التامة، وتألق الواعد سيف لشكري لاعب مركز دبي للمبارزة، وحلق بلقب الفردي بعد تغلبه في المباراة النهائي على المصري على أشرف ثابت بنتيجة كبيرة 10/‏‏‏ 4 في مباراة قوية وممتعة حسمها بطلنا منذ البداية، وكان لشكري تخطى في دور الثمانية الأردني إياد عودة 10/‏‏‏ 3 ليواجه في دور الأربعة اللبناني ماريو شهوان، ويفوز عليه بصعوبة 10/‏‏‏ 9 في مباراة حفلت بالإثارة والندية بين اللاعبين حسمها بطلنا في الثواني الأخيرة. وفي بطولة الفرق حسم منتخبنا الوطني المكون من كل من سيف لشكري ومحمد المازمي ومايد محمد لقب الفرق لسلاح «الايبيه» بجدارة واستحقاق، بعد تغلبه في المباراة النهائية على الفريق الأردني مستضيف البطولة والذي مثله حمزة الحايك ومحمزه الزبيدي وإياد عوده بنتيجة 36 /‏‏‏30، وقدم فيها لاعبونا عروضاً جيدة، منفذين تعليمات مدربهم شريف محمود الذي نجح في السيطرة على أيقاع المباراة ليحلق منتخبنا باللقب، وكان منتخبنا قد تخطى في دور نصف النهائي منتخب أشبال لبنان بنتيجة كبيرة 36/‏‏‏ 19. واحتفت سفارة الدولة بعمان ببعثة المنتخب الوطني، وحرص أعضاء السفارة يتقدمهم عبد الله المزروعي نائب الملحق العسكري بالسفارة على متابعة فعاليات البطولة، وعبروا عن سعادتهم بفوز لاعبونا بلقب البطولة واعتلائهم منصة التتويج ليرتفع علم الدولة خفاقاً عالياً بهذا المحفل العربي الكبير، ولبى منتخبنا الوطني دعوة العشاء، ليحتفل الجميع بالإنجاز وسط أجواء إماراتية خالصة بحضور عدد من أولياء أمور اللاعبين. ومن جانبها عبرت هدى المطرشي، الأمين العام لاتحاد المبارزة، عن سعادتها بالقاب البطولة العربية للأشبال، كونها تؤكد على تعاقب الأجيال وظهور أبطال جدد للعبة قادرون على تحقيق الإنجازات الدولية . وكشفت المطروشي سعادتها وأعضاء مجلس الإدارة برئاسة المهندس الشيخ سالم بن سلطان القاسمي، رئيس الاتحادين العربي والإماراتي، بإنجاز الأشبال، مؤكدة أن المرحلة المقبلة ستشهد المزيد من الأعداد للاعبينا للدفع بهم في البطولات الدولية والعالمية.