روما (د ب أ) كسر لاتسيو هيمنة يوفنتوس على الألقاب المحلية في كرة القدم الإيطالية، وتوج بلقب بطولة كأس السوبر الإيطالي، إثر تغلبه على يوفنتوس 3 /‏‏‏‏ 2 في الاستاد الأولمبي بالعاصمة روما. وباغت لاتسيو منافسه يوفنتوس «السيدة العجوز» بهدف الفوز القاتل في الوقت بدل الضائع، ليحرز لقباً غالياً في افتتاح فعاليات الموسم الجديد. وأنهى لاتسيو الشوط الأول لصالحه بهدف سجله شيرو إيموبيلي من ضربة جزاء، ثم عزز اللاعب نفسه تقدم الفريق بالهدف الثاني. ورد يوفنتوس بهدفين متتاليين في الدقائق الأخيرة من المباراة، وسجلهما الأرجنتيني باولو ديبالا، ولكن أليساندرو مورجيا سجل هدف الفوز الغالي في الوقت بدل الضائع للمباراة. وثأر لاتسيو بهذا الفوز من خسارته في المباراة النهائية لكأس إيطاليا في الموسم الماضي، عندما خسر من يوفنتوس صفر /‏‏‏‏ 2 في المباراة، التي أقيمت بالملعب الأولمبي بروما في مايو الماضي. يذكر أن هذا اللقب هو الرابع للاتسيو في البطولة، فيما حصل يوفنتوس على 7 ألقاب سابقة. ومثلما حدث في المباريات الودية الأخيرة، لم يكن يوفنتوس في أفضل حالاته، فيما حافظ لاتسيو على وتيرة لعبه السريعة التي كانت موجودة في المباريات الودية. ومن المقرر أن يقص يوفنتوس شريط افتتاح مباريات الدوري الإيطالي للموسم الجديد السبت، عندما يستضيف كالياري، فيما يلعب لاتسيو في اليوم التالي أمام ضيفه سيبال، الصاعد مؤخراً للدوري الإيطالي. ورغم انتفاضة يوفنتوس، نجاحه في تعويض تأخره بهدفين. فإن لاتسيو أحرز هدف الفوز بالوقت المحتسب بدلاً من الضائع، عندما توغل جوردان لوكاكو، ومرر لمورجيا، الذي وضعها داخل المرمى ليطلق بعدها الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز لاتسيو 3 /‏‏‏‏ 2.