الاتحاد

عربي ودولي

أردوغان يطالب أولاند بكشف ملابسات مقتل الناشطات الكرديات

اسطنبول، باريس (وكالات) - طالب رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان السلطات الفرنسية أمس، أن تكشف فوراً كل ملابسات مقتل ثلاث ناشطات كرديات بالرصاص في باريس، داعياً في الوقت نفسه الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند لتفسير أسباب اجتماعه بأعضاء من حزب العمال الكردستاني المحظور، فيما تظاهر أكراد أوروبا في العاصمة الفرنسية تعبيراً عن ألمهم وغضبهم لمقتل الناشطات.
وقال أردوغان في تصريح نقله التلفزيون التركي أمس إنه “يتعين على فرنسا أن تكشف فوراً كل ملابسات هذا الحادث”، مضيفاً “أيضاً يتعين على رئيس الدولة الفرنسية أن يفسر حالاً للجمهور الفرنسي والتركي وللعالم لماذا يقيم اتصالات مع هؤلاء الإرهابيين”.
وسبق لأنقرة أن طالبت باريس بكشف ملابسات مقتل الناشطات الثلاث اللواتي قتلن برصاصات في الرأس.
من جهة أخرى، انطلقت تظاهرات كبيرة في فرنسا وألمانيا أمس شارك فيها الأكراد من حوالي عشر مدن أوروبية، وخصوصا في ألمانيا التي يعيش فيها نحو 800 ألف كردي، وقدم الأكراد بحافلات تم استئجارها على حد قول درويش شيميم من مركز المعلومات حول كردستان الذي يتخذ من فرانكفورت مقرا له، مضيفاً أن التظاهرات نظمت أيضا في مدن هانوفر وهامبورغ وشتوتغارت وكيسيل الألمانية.
وأقيم في باريس التي يعيش فيها ويعيش حوالي 150 ألف كردي، عصر أمس تجمع كبير أمام أكاديمية الفن والثقافة لكردستان، قبل التوجه في مسيرة إلى مركز الإعلام الكردي الواقع قرب المكان الذي قتلت فيه الناشطات الثلاث.
وتقدم المتظاهرين رئيساً أبرز الأحزاب الكردية “حزب السلام والديمقراطية”، صلاح الدين دمرتاش وغولتان كيساناك اللذان أتيا من تركيا خصيصاً للمشاركة في المراسم التكريمية للناشطات الثلاث. ووضعت أمام المركز بباريس، شموع وورود بيضاء وحمراء.

اقرأ أيضا

رئيس سريلانكا الجديد يؤدي اليمين الدستورية بعد فوز قياسي