الاتحاد

عربي ودولي

الخارجية الأميركية تحذر رعاياها من السفر إلى هونج كونج

وزارة الخارجية الأميركية

وزارة الخارجية الأميركية

أصدرت الولايات المتحدة الأربعاء، تحذيراً لرعاياها من السفر إلى هونج كونج، في ظل احتدام الوضع في المستعمرة البريطانية السابقة.

وأعربت الخارجية الأميركية في بيان عن قلقها من تحركات القوات الصينية على الحدود مع هونج كونج، ودعت بكين إلى احترام الحكم الذاتي في المنطقة، مع استمرار الاحتجاجات. 

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية في بيان لوكالة "فرانس برس" إن "الولايات المتحدة تشعر بالقلق الشديد من تحركات الصين العسكرية على الحدود مع هونج كونج ... وتدعو بكين بقوة إلى احترام التزاماتها في الإعلان الصيني البريطاني المشترك للسماح لهونج كونج بممارسة أعلى درجات الحكم الذاتي". 

يشار إلى أن هونج كونج، التي كانت مستعمرة بريطانية حتى عام 1997، تشهد منذ أكثر من شهرين احتجاجات ضخمة بصورة مستمرة تنتهي غالباً بأعمال شغب.

اقرأ أيضاً: ألمانيا توصي رعاياها بتأجيل السفر إلى هونج كونج

وكان سبب المظاهرات مشروع قانون للحكومة، تم تجميده حالياً، بشأن تسليم مطلوبين مشتبه بهم إلى الصين. واحتدم الوضع في الأيام الأخيرة بشكل مأساوي. وشبهت بكين المتظاهرين، الذين يتسمون بالعنف، بـ"الإرهابيين".

وعادت هونج كونج للحكم الصيني عام 1997، إلا أن لديها نظاماً تشريعياً منفصلاً حتى عام 2047 طبقاً لمبدأ "دولة واحدة ونظامان".

اقرأ أيضا

بوتين يتوعد بمنع أي احتجاجات في موسكو