محمد سيد أحمد (أبوظبي) يدشن فريق الوحدة مبارياته الودية في معسكره الخارجي، بلقاء نادي لينز في النمسا في الثامنة مساء اليوم، وذلك بعد سلسلة من التدريبات الصباحية والمسائية التي انطلقت منذ بداية المعسكر في الثامن من الشهر الحالي. ويخوض الوحدة 4 مباريات أخرى خلال فترة المعسكر التي تستمر حتى 29 من الشهري الجاري، مع ناديين نمساويين ومنتخب عمان وأودنيزي الإيطالي. يذكر أن الجهاز الفني بقيادة الروماني ريجيكامب سيمنح فرصاً أكبر للاعبين الدوليين، الذين سيشاركون في مباراتين فقط في المعسكر قبل التحاقهم بمعسكر المنتخب الوطني السبت المقبل. من جهته أكد المغربي مراد باتنا لاعب الفريق أن التدريبات في المعسكر تسير بوتيرة قوية ومكثفة، وهو ما سيكون له أثره الكبير على الإعداد للموسم بشكل عام، وعلى مباراة السوبر على وجه الخصوص، مشيراً إلى أن المباريات الودية التي يدشنها الفريق اليوم، تساهم بشكل كبير في رفع معدل لياقة المباريات عندهم كلاعبين. وعن طموحاته الشخصية مع «العنابي» قال باتنا: إدارة الوحدة تتعامل باحترافية مع جميع اللاعبين، وهدفي مع الفريق هو تحقيق البطولات، والأجواء مثالية والعلاقة بين جميع اللاعبين مميزة، وهو ما يجعلني متفائلاً كثيراً بالنجاح مع الوحدة، وتحقيق طموحات الجميع في النادي بالصعود إلى منصات التتويج. وتابع: الوحدة يمتلك مجموعة متميزة من اللاعبين الشباب، ويسعى لتقديم أفضل المستويات في المسابقات المحلية خلال الموسم الجديد، ندرك أن المنافسة ستكون قوية في ظل وجود عدد من الأندية التي تسعى لتحقيق الأهداف ذاتها، لكننا نرغب في الظهور بشكل قوي، وأعتقد أن المعسكر الخارجي جاء مفيداً ويساعدنا في تحقيق الهدف. وأشار باتنا، إلى أن الفريق اكتسب العديد من الخبرات عبر الاحتكاك مع فرق قوية في البطولة العربية، التي تعد مرحلة أولى للإعداد، خاصة أن الفريق شارك فيها بعد أن تجمع لفترة قصيرة لم تتعدَّ الأسبوع، وكانت فرصة ليتعرف المدرب على اللاعبين والوجوه الجديدة واللاعبين الشباب على بقية المجموعة. وطالب مراد باتنا، جماهير ناديه الجديد بدعم الفريق بقوة في الموسم الجديد،مؤكداً حرصه الكبير على تقديم الإضافة، والظهور بالصورة التي ترضي كل المنتمين إلى النادي الكبير.