وليد فاروق (دبي) يختتم اليوم فريق الوصل معسكره الخارجي بالعودة إلى دبي، بعد جولة خارجية استمرت 4 أسابيع، واشتملت على محطتين الأولى في ميونيخ الألمانية والثانية في ملقا الإسبانية، حيث يستكمل الفريق المرحلة الثالثة من برنامج الإعداد قبل انطلاق الموسم الكروي الجديد، والذي يستهله «الإمبراطور» بمواجهة فريق دبا الفجيرة 4 سبتمبر في الجولة الأولى لبطولة كأس الخليج العربي. ومن المقرر أن تشتمل المرحلة الثالثة والأخيرة من البرنامج على الإعداد الفني والبدني، وتستمر على مدار أكثر من أسبوعين، وتشتمل على خوض 3 مباريات تجريبية أخيرة قبل الظهور الرسمي الأول، مع فرق الرفاع البحريني وحتا والنصر على الترتيب. وكان الوصل قد اختتم مبارياته الودية في معسكره الخارجي بالخسارة من فريق ماربيا، أحد أندية الدرجة الثانية الإسباني 1-3، وذلك في المباراة التي أقيمت بينهما على ملعب مركز ماربيا في مدينة ملقا مساء أمس الأول. وحرص أروابارينا على تجربة عدد كبير من لاعبيه خلال تلك المباراة، التي جاءت بمثابة «البروفة» الأخيرة، حيث دفع في بداية اللقاء بتشكيل مكون من يوسف الزعابي وهزاع سالم وعبدالله صالح وعبدالرحمن علي وخالد سبيل وعبدالله النقبي وحمد البلوشي وكاسيريس وليما، ورونالدو وكايو. ونجح لاعبو الإمبراطور في فرض تفوقهم مبكراً عبر هدف سريع أحرزه البرازيلي فابيو دي ليما. بعدها بدأ سير اللقاء يتحول لمصلحة فريق ماربيا، وتصدى الحارس يوسف الزعابي لتسديدة خطيرة أبعدها عن مرماه، قبل أن يتعادل أصحاب الأرض بالدقيقة 36. وفي الشوط الثاني سجل ماربيا هدفه الثاني ليتقدم أصحاب الأرض 2-1، قبل أن يجري أروابارينا عدة تغييرات على التشكيلة بهدف الاطمئنان على باقي لاعبيه، فدفع بكل من حسن محمد وعبدالله كاظم وعبدالله جاسم بدلاً من رونالدو وحمد البلوشي وعبد الله صالح، وأتبعهم بإشراك فارس خليل ومحمد سرور وأحمد عيسى بدلاً من هزاع سالم وعبدالله النقبي وعبد الرحمن علي، واستمر الوضع على ما هو عليه دون تغيير في النتيجة. وأشرك أروابارينا راشد الهادري وخالد الشيباني ومحمد محبوب بدلاً من الثلاثي ليما وكاسيريس وكايو، قبل أن يضيف ماربيا هدفه الثالث لتنتهي المباراة بخسارة الوصل 1-3.