أحمد عبدالعزيز (أبوظبي)

قالت فاطمة الشريقي، مديرة الاتصال المؤسسي بصندوق أبوظبي للتقاعد: «إن الجدول الجديد للرواتب للعاملين في الهيئات والمؤسسات الحكومية لإمارة أبوظبي والذي صدر مؤخراً، يصب في مصلحة العاملين، بحيث يزيد مقدار الراتب الخاضع للاستقطاع، ما يسهم في زيادة المعاشات، حيث إن احتساب الراتب يضم الأساسي و4 علاوات تشمل السكن والعلاوة الاجتماعية وغلاء المعيشة وعلاوة الأبناء.
وأوضحت «أن الجدول الجديد ينعكس بشكل إيجابي على المعاشات التقاعدية، حيث إن الراتب الخاضع للاستقطاع، وفق المعمول به قديما، منخفض، ويشكل نحو 40% فقط من الراتب الإجمالي لعدد كبير من العاملين في الحكومة، فيما كان الموظف يدفع اشتراكات التقاعد على جزء بسيط من الراتب، ما يسبب انخفاض الدخل الشهري للمتقاعد بعد وصول سن المعاش، منوهة إلى أن الجدول الجديد، أسهم في حل هذه الإشكالية، حيث يتضمن الجدول الجديد 80% من الراتب الخاضع للاستقطاع.
وأشارت الشريقي إلى أن الراتب الأساسي يضاف إليه أربع علاوات «السكن والعلاوة الاجتماعية وغلاء المعيشة وعلاوة الأبناء».
ولفتت إلى أن المعاش التقاعدي يحسب بعد مرور 25 سنة خدمة، حيث يحصل المتقاعد على 80% من الراتب الخاضع للاستقطاع، أما ما زاد على ذلك من سنوات فإن المستفيد يحصل على مكافأة تقاعد راتب 3 أشهر عن كل سنة خدمة، حتى وإن أكمل 10 سنوات إضافية.
وذكرت أن هناك مدة ثلاثة أشهر لنقل العاملين في الهيئات والمؤسسات الحكومية على الجدول الجديد للرواتب، منوهة بضرورة عدم الاستعجال في احتساب الراتب الخاضع للاستقطاع إلا بعد إكمال انتقال العاملين إلى الجدول الجديد، مشيرة إلى أن هناك حاسبة ذكية تحتسب الراتب الخاضع للتقاعد على التطبيق الذكي للصندوق.
وأوضحت أن من يريد أن يتقاعد يمكنه ذلك بالطبع، ولكن لا بد من الانتظار للنقل على الجدول الجديد، وبعدها اتخاذ أي قرارات بشأن التقاعد، مشيرة إلى أن الجدول الجديد للرواتب لا يشمل المتقاعدين الحاليين.