الاتحاد

عربي ودولي

شرطة عدن تطلق حملة أمنية لتأمين المدينة

انتشار الشرطة في عدن لتأمين المدينة (الاتحاد)

انتشار الشرطة في عدن لتأمين المدينة (الاتحاد)

عدن (الاتحاد)

أطلقت الشرطة اليمنية في مدينة عدن حملة أمنية واسعة لتأمين كافة مديريات وتعقب العناصر الخارجة عن النظام والقانون التي تحاول زعزعة السكينة العامة وإثارة الفوضى بالمدينة.
ونشرت قوات الشرطة عدداً من الدوريات في التقاطعات الرئيسة، كما نصبت عدداً من النقاط التفتيشية في مداخل مديريات عدن الثماني وشددت من إجراءاتها في ضبط أي عناصر تخريبية أو إرهابية تسعى لزعزعة الاستقرار والسكينة العامة، وأفاد مصدر أمني لـ«الاتحاد» أن الحملة أطلقت في مديريات «دار سعد والشيخ عثمان والمنصورة» وتوسعت لتشمل مديريات «البريقة وخور مكسر وصيرة والمعلا والتواهي»، مشيراً إلى أن الحملة جاءت عقب معلومات بتسلل عناصر تخريبية إلى داخل عدن بهدف تنفيذ مخطط يسعى إلى نشر الفوضى والدمار.
وأضاف المصدر أن «قوات الشرطة تمكنت من اعتقال عدد من العناصر المشتبه بها في عدد من مديريات عدن وتم إحالتهم للتحقيق»، موضحاً أن السلطات الأمنية في عدن توعدت بالرد القاسي على كل العناصر الإرهابية والخارجة عن القانون، مؤكدةً أنها لن تسمح بأي أعمال إجرامية أو تخريبية داخل المدينة.
وفي سياق متصل، تمكنت قوات الشرطة من ضبط عدد من العناصر الإرهابية عقب تنفيذ هجوم إرهابي استهدف معسكرا تابعا للجيش في مديرية «دار سعد» شمال مدينة عدن، وأوضحت المصادر أن «خلية إرهابية موالية لميليشيات الحوثي أطلقت صاروخا حراريا على معسكر النقل في دار سعد في محاولة منهم لاستهداف القوات المتواجدة فيه»، مشيراً إلى أن الصاروخ سقط في محيط القاعدة العسكرية من دون أن يسفر عن سقوط ضحايا في صفوف الجنود.
وأشارت المصادر إلى أن قوات الشرطة في لحج نفذت حملة لتعقب العناصر المنفذة للهجوم وتمكنت من ضبط عدد من العناصر عقب مداهمة إحدى المناطق التي تم إطلاق الصاروخ من داخلها، موضحاً أن التحقيقات جارية مع المضبوطين من أجل كشف ملابسات الحادثة والعناصر المتبقية المتورطة بالهجوم. وافادت المصادر أن المتهمين اعترفوا بضلوعهم بعملية إطلاق الصاروخ الحراري باتجاه المعسكر، مشيراً إلى أن الخلية تلقت تدريبات على أيدي عناصر تابعة لميليشيات الحوثي للقيام بعمليات تخريبية داخل عدن.
من جهة أخرى، اغتال مسلحون ينتمون إلى تنظيم «داعش» الإرهابي، ضابطا في جهاز الشرطة أثناء مروره بسيارته الخاصة في طريق فرعي شمال محافظة عدن.
وأفاد مصدر محلي لـ«الاتحاد» أن الرقيب نصر قائد في الجيش اليمني تم اغتياله أثناء مروره بسيارته في شارع فرعي بمديرية «الشيخ عثمان» من قبل عناصر ملثمة، مشيراً إلى أن المسلحين أطلقوا النار من أسلحة رشاشة على الرقيب نصر ما أدى إلى وفاته على الفور.

اقرأ أيضا

رئيس الحكومة السودانية المرشح يدعو إلى توحيد الصف لبناء دولة قوية