الاتحاد

الإمارات

قافلة مساعدات إماراتية لتوفير احتياجات أهالي غزة الرمضانية

قافلة المساعدات الإماراتية قبيل وصولها إلى الحدود المصرية الفلسطينية

قافلة المساعدات الإماراتية قبيل وصولها إلى الحدود المصرية الفلسطينية

استقبل منفذا رفح والعوجة في سيناء أمس قافلة المساعدات الغذائية والطبية الإماراتية التي سيرتها هيئة الهلال الأحمر لتوفير احتياجات أهالي قطاع غزة قبل حلول شهر رمضان المبارك وذلك بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر.
وتتكون القافلة من 57 شاحنة تحمل 800 طن من المواد الغذائية والمستلزمات الطبية والأدوية والتي تم شراؤها من السوق المصرية ضمن البرنامج الإنساني الذي تنفذه هيئة الهلال الأحمر الإماراتية ضمن حملة “اغيثوهم” لتخفيف المعاناة الإنسانية عن الفلسطينيين بقطاع غزة.
وأشرف على تجهيز وتسيير القافلة إلى قطاع غزة هيئة الهلال الأحمر الإماراتي وسفارة الدولة بالقاهرة بالتنسيق مع جمعية الهلال الأحمر المصرية ونظيرتها الفلسطينية ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا”.
وأكد معالي محمد بن نخيرة الظاهري سفير الإمارات بالقاهرة ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية حرص دولة الإمارات قيادة وحكومة وشعبا على تخفيف المعاناة المعيشية عن كاهل أهالي القطاع، وقال إن قافلة المساعدات الخامسة هذه تأتي في إطار التوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر.
وقال إن قيادة الدولة الرشيدة تولي الأوضاع الإنسانية الراهنة في قطاع غزة اهتماما كبيرا وتعمل على درء آثارها المدمرة على حياة الشعب الفلسطيني مشيرا في هذا الصدد إلى الجهود التي تضطلع بها المؤسسات الإنسانية والخيرية الإماراتية على الساحة الفلسطينية في هذه الظروف.
وأعرب معالي محمد بن نخيرة الظاهري عن شكره لمصر رئيساً وحكومة وشعباً على تقديم كافة التسهيلات لدخول القافلة إلى غزة، كما أعرب عن شكره للسيدة سوزان مبارك رئيس الهلال الأحمر المصري على مساعداتها ودعمها للهلال الأحمر الإماراتي وتلبية كل احتياجاته وتسهيل مهمته لتقديم المساعدات للشعب الفلسطيني.
وقال أحمد حميد المزروعي رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر إن هذه القافلة هي الخامسة من نوعها في أقل من عام وتأتي امتدادا للجهود المستمرة التي تضطلع بها الإمارات لتخفيف المعاناة الإنسانية عن الشعب الفلسطيني في غزة، ضمن البرامج الإنسانية والعمليات الإغاثية التي تنفذها هيئة الهلال الأحمر لتحسين الحياة ودعم الخدمات الضرورية في قطاع غزة.
واعرب المزروعي عن شكره للجهود التي قامت بها سفارة الإمارات بالقاهرة لإعداد وتجهيز القافلة وشراء كل محتوياتها من السوق المصرية في زمن قياسي والتنسيق مع السلطات المصرية والهلال الأحمر المصري لتسيير القافلة من القاهرة حتى معبري رفح والعوجة بسيناء لإدخالها إلى قطاع غزة.
وقال: نشكر مصر رئيسا وحكومة وشعبا على الجهد الكبير والتسهيلات التي قدموها من أجل وصول هذه المساعدات لإخواننا في قطاع غزة وعلى توفير كافة التسهيلات التي مكنتنا من تجهيز القافلة وتسليمها “للأونروا” لتوزيعها على إخواننا الفلسطينيين في القطاع ومستلزمات طبية وأدوية لتوزيعها على المستشفيات الفلسطينية في غزة.
وقال المزروعي إن هذه القافلة العاجلة جاءت بناء على توجيهات قيادتنا الحكيمة لمساعدة إخواننا الفلسطينيين في قطاع غزة قبل حلول شهر رمضان المبارك وتضم كميات كبيرة من المواد الغذائية والطبية المتنوعة جرى شراؤها من الأسواق المصرية في وقت قياسي.
وقال الدكتور راشد حمد بن الزفنة العفاري قنصل الإمارات بالقاهرة ورئيس القافلة إنه بتكليف من معالي محمد بن نخيرة الظاهري سفير الإمارات بالقاهرة قام باتخاذ كافة الإجراءات الازمة لتجهيز القافلة في وقت قياسي من أجل إيصالها إلى إخواننا في قطاع غزة قبل حلول شهر رمضان المبارك. واضاف انه قام بإجراء الاتصالات مع الجهات المصرية المعنية من أجل تأمين وصول القافلة الى معبري رفح والعوجة بسلام وباقصى سرعة ممكنة.
وأوضح أن القافلة تتكون من 57 شاحنة منها 55 شاحنة تحمل 550 طنا من الدقيق و150 طنا من السكر ومئة طن من الأرز وشاحنتين محملتين بالأدوية والمستلزمات الطبية التي تم إدخالها عبر منفذ رفح البري بينما تم إدخال المواد الغذائية عن طريق منفذ العوجة بوسط سيناء.
ووجه العفاري الشكر للسلطات المصرية لما قدمته من تسهيلات تؤكد متانة العلاقات بين الإمارات ومصر. وقال إن هذا ليس بجديد على مصر التي تعودنا على احتضانها للقضايا العربية وخصوصا دعم الشعب الفلسطيني والتخفيف من معاناته. وقالت الدكتورة منال عرنوس ممثلة وكالة “انروا” في القاهرة التي تسلمت القافلة عند معبر العوجة إن هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في تواصل مستمر مع “الانروا” لتقديم المساعدات الغذائية للفلسطينيين لتوزيعها مجانا عليهم حسب المنظومة الموضوعة لتقديم كافة الخدمات الإغاثية للفلسطينيين بالاضافة إلى خدمات “الانروا” الأخرى. واشارت إلى أن هناك العديد من المشروعات التي يجري تفيذها في غزة بتمويل من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي منها 105 وحدات سكنية في غزة لمرحلة أولى سيتم الانتهاء منها في سبتمبر المقبل، وتقديم المعونات المادية للأسر الفلسطينية. وأعربت عرنوس عن تقدير “الاونروا” للجهود التي تضطلع بها دولة الإمارات لتوفير الاحتياجات الإنسانية لأهالي غزة. وقالت إن الإمارات أكدت أنها سباقة في المجال الإنساني ورائدة في مجالات العمل الخيري.


مشاريع إنسانية بقيمة مليار درهم في الأراضي الفلسطينية

قال أحمد حميد المزروعي رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر إن هذه القافلة تأتي ضمن استراتيجية الهيئة للعمل في الأراضي الفلسطينية والتي تتضمن إقامة المشروعات وتقديم المساعدات الغذائية والطبية ودعم الأسر وكفالة اليتيم وإفطار الصائم ودعم “التكايا” في القدس وبناء المساكن بالتعاون مع “الأونرواد” والهلال الأحمر الفلسطيني والجهات المعنية في السلطة الفلسطينية.
وقال إن قيمة المشروعات التي نفذتها هيئة الهلال الأحمر في الآونة الأخيرة في الأراضي الفلسطينية بلغت حوالي مليار درهم بينما يصل جملة ما نفذته الهيئة منذ تأسيسها ثلاثة أضعاف هذا المبلغ وسنواصل عملنا الإنساني ضمن الاستراتيجية التي تنفذها هيئة الهلال الأحمر.

اقرأ أيضا

«الأرصاد» يتوقع سقوط أمطار متفرقة على الدولة غداً