الاتحاد

أخيرة

دورة حول «فن الظهور في وسائل الإعلام»

نظم مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث في دبي أمس الأول دورة إعلامية متخصصة تحت عنوان “فن الظهور في وسائل الإعلام”، قدمها الخبير الإعلامي الدكتور عماد زكي، وحضرها 38 متدرباً من الصحفيين والناطقين الإعلاميين والمهتمين بهذا الجانب.
تناولت الدورة أربعة محاور أساسية، الأول حول التعامل مع وسائل الإعلام وركز على التعامل مع التلفزيون بشكل خاص؛ لأنه الوسيلة الأوسع انتشاراً.
والمحور الثاني تناول الظهور الإعلامي الناجح من حيث التحضير والحديث واللباس والإجابة عن الأسئلة.
وميز المحور الثالث بين الظهور الإعلامي الوظيفي كمتحدث باسم هيئة أو مؤسسة، أو صاحب فن أو فكر أو إنجاز، والظهور الإعلامي المحترف لمقدمي برامج التلفزيون في الفضائيات، سواء أكانت مسجلة أو على الهواء.
وأفرد الدكتور عماد زكي محوراً خاصاً بفن تنظيم المؤتمر الصحفي.
وقال الدكتور زكي: إن التعامل مع وسائل الإعلام والظهور الناجح فيها، يحتاج إلى مقومات كثيرة، بعضها فطري لدى الفرد كالكاريزما والقبول، وبعضها مكتسب يحتاج إلى تدريب وصقل للمواهب والخبرات، وهو ما نعمل عليه في هذه الدورة.
ويجب تأكيد أهمية الانتباه دائماً أثناء الظهور للجمهور المستهدف، فنحن نظهر ليس لمجرد الظهور، ولكن لأن لدينا ما نقوله، ويجب أن نتأكد من جدوى هذا الظهور، بإيصال الرسالة المحددة للجمهور المحدد.
وقال الدكتور أنس صبري رئيس قسم الإعلام والعلاقات العامة في المركز “لقد أتت فكرة الدورة من الانتشار الواسع للوسائل الإعلامية والفضائيات، وإقبال الهيئات والمؤسسات على هذه الوسائل الإعلامية لشرح رسالتها وأهدافها، ورغبة الناطقين باسمها في التدرب للظهور الإعلامي اللائق والمحترف”.

اقرأ أيضا