الاتحاد

منوعات

أسرة ثمانيني فرنسي تعذبه وتحتجزه عاماً

تعرض رجل ثمانيني في فرنسا للاحتجاز لمدة عام في غرفة بمنزله في ارو جنوب غرب باريس، ولسوء المعاملة من أفراد من أسرته منهم زوجته التي أوقفت على ذمة التحقيق. وأوضح مصدر قضائي أن الرجل ما زال يتمتع بالوعي والتركيز التامين، وأنه نقل إلى المستشفى الاربعاء الماضي وهو في حالة صدمة، وأنه يمضي فترة نقاهة ولا يرغب في الكلام حالياً.
واحتجز العجوز خلال العام المنصرم في غرفة صغيرة، وتعرض للعنف وسوء التغذية، ما أسفر عن تطور ضعف بصره إلى فقدان تام للبصر.
وألقت السلطات القبض على زوجته الأربعينية، وقررت أمس الأول توقيفها على ذمة التحقيق. ووضع صديقها وابنتها تحت المراقبة القضائية. وكانت هذه المرأة تزوجت العجوز قبل ثلاث سنوات.
وفيما لم يبرر أي من الثلاثة المشتبه فيهم سبب هذا التصرف، يرجح أن يكون المال وراء ذلك، إذ جرى الاستيلاء على نصف مليون يورو من أموال الرجل العجوز في الأشهر الأخيرة. وتحركت الشرطة بناء على إخطار من مجلس المنطقة الذي أقلقه اختفاء أثر هذا الرجل وانقطاع أخباره.

اقرأ أيضا