الاتحاد

عربي ودولي

قبرص تحيل إلى مجلس الأمن قضية سفينة الأسلحة الإيرانية

سفينة الأسلحة مازالت راسية قبالة ليماسول أمس

سفينة الأسلحة مازالت راسية قبالة ليماسول أمس

أعلنت الحكومة القبرصية أنها رفعت إلى لجنة العقوبات في المجلس الأمن الدولي أمس الأول تقريراً عن نتائج تفتيش سفينة احتجزتها سلطاتها بشبهة حملها أسلحة من إيران إلى سوريا، للبت في أمرها إذا ثبت انتهاكها قرارات المجلس بفرض عقوبات دولية على إيران تشمل حظر صادرات الأسلحة الإيرانيية·
وصرح وزير الخارجية القبرصي ماركوس كيبريانو لصحفيين في نيقوسيا أمس بأن بلاده تنتظر حكم اللجنة قبل اتخاذ أي إجراء جديد في هذا الشأن· ورفض كشف محتوى التقرير قائلا إنه ''سري''· وأضاف ان السفينة ''مونتشجورسك''، المملوكة لشركة روسية لكنها ترفع علم قبرص، ستظل راسية قبالة ميناء ليماسول جنوبي قبرص، حيث تم احتجازها يوم الخميس الماضي، حتى التوصل إلى قرار نهائي· وأوضحت وزارة الخارجية القبرصية في بيان مقتضب أن فريق خبراء أسلحة قبارصة فتش السفينة مرتين يومي الخميس والاثنين الماضيين وأن تقريرهم تم تسليمه إلى لجنة العقوبات في مجلس الأمن الدولي صاحبة الصلاحية في القضية·
وقد ذكر مصدر دبلوماسي غربي أن قوات البحرية الأميركية اعترضت السفينة في البحر الأحمر الأسبوع الماضي وفتشتها وعثرت فيها على مواد لصنع الأسلحة منها الأغلفة الخارجية لقذائف المدفعية والدبابات· وذكرت وسائل إعلام اسرائيلية أن السفينة محملة بأسلحة إلى ''حزب الله'' في لبنان أو حركة ''حماس) في قطاع غزة· لكن كيبريانو قال ''إن كل ما كُتِب ونُشِر عن القضية تقريباً خطأ''· وأضاف ''لا أريد إعطاء أي تفاصيل ولكن لم تمل أي حكومة على قبرص ما عليها أن تفعله''·

اقرأ أيضا

رئيس الشرطة الدولية السابق يقر بتلقيه رشى