أبوظبي (الاتحاد) نظمت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، بالتعاون مع الهيئة الاتحادية للضرائب، ورشة عمل للتوعية بعنوان «ضريبة القيمة المضافة لتجار التجزئة وآلية التسجيل»، لتوعية قطاعات الأعمال بآلية تطبيق ضريبة القيمة المضافة بالدولة، في قاعة الاجتماعات بمبنى غرفة تجارة وصناعة أبوظبي. وقال محمد هلال المهيري مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي: «يأتي تنظيم هذه الورشة بالتعاون مع الهيئة الاتحادية للضرائب لتوعية الجمهور من ممثلي الأعمال والقطاع الخاص بآليات تطبيق الضريبة المضافة بالدولة، والعمل على جمع ممثلي القطاع الخاص بالقائمين على الهيئة لتبادل وجهات النظر، والاستماع إلى الاستفسارات وتبادل المعلومات ومناقشة جميع جوانب آليات تطبيق الضريبة». وأضاف أن «غرفة أبوظبي حريصة عبر ورش العمل والندوات التي تنظمها على تقريب وجهات النظر، واطلاع الأعضاء من ممثلي القطاع الخاص وأصحاب الشركات والمؤسسات على كل ما يتعلق بالشأن الاقتصادي». وأكد في ختام كلمته أن الورشة والورش الأخرى التي ستتبعها ستستعرض النظام الضريبي الذي يتعلق بكل فئة من تجار ومستوردين وتتطرق إلى القطاع العقاري، وسنسعى من خلالها إلى فهم هذا النظام وآلياته وكيفية التعامل معه. من جهته، قال خالد علي البستاني، مدير عام الهيئة الاتحادية للضرائب «إن ما لاقته ورشة تجار التجزئة في أبوظبي من مشاركة كبيرة وإقبال واسع دليل على الشراكة الفاعلة بين كل القطاعات الاقتصادية والتي تجسد توجهات قيادة دولة الإمارات في تعزيز إطار العمل المشترك لتحقيق توجهات التنمية المستدامة بما يعزز من ريادة الدولة ويحقق الازدهار والرفاهية لجميع أفراد المجتمع». وأضاف أن «القطاع الخاص كان ولا يزال ركيزة رئيسية في مسيرة التطور الاقتصادي التي تشهدها دولة الإمارات اليوم ومن خلال هذه الورشة التعريفية التي جاءت ترجمة للشراكة الاستراتيجية بين الهيئة الاتحادية للضرائب وغرفة تجارة وصناعة أبوظبي، تفاعلنا مع قطاع تجار التجزئة الذي يعتبر من أهم القطاعات الاقتصادية في الدولة لترسيخ معرفتهم بالنظام الضريبي وإطلاعهم على الدور الذي تقوم به الهيئة في تطبيق الإجراءات الضريبية وفقاً لأعلى المعايير وأفضل الممارسات العالمية، وبما يسهم في تعزيز التنوع الاقتصادي والمساهمة بالارتقاء في تقديم الخدمات بجودة عالية وبما يتناسب مع المكانة الاقتصادية للدولة. وشكر البستاني غرفة تجارة وصناعة أبوظبي على دورها في توفير أسس النجاح للورشة، ودعمها لخطة توعية قطاع الأعمال بالإجراءات الضريبية والإعداد للتطبيق والامتثال بالقوانين الضريبية، والذي يعد من ضمن الأهداف الرئيسية للهيئة الاتحادية للضرائب، مؤكداً عزم الهيئة على مواصلة عقد الورش التعريفية لجميع قطاعات الأعمال في الدولة وتعزيز وعيها ومعرفتها بضريبة القيمة المضافة، المقرر أن تدخل حيز التنفيذ مطلع يناير 2018.