الاتحاد

عربي ودولي

14 من أتباع الدوري يستسلمون للقوات العراقية

قوات أميركية أثناء تسليم منطقة بالتاجي لشيوخ العشائر العراقية

قوات أميركية أثناء تسليم منطقة بالتاجي لشيوخ العشائر العراقية

كشفت مصادر أمنية عراقية أمس أن 14 مسلحا من أتباع عزة ابراهيم الدوري والذي شغل منصب نائب الرئيس في فترة حكم الرئيس العراقي الراحل صدام حسين سلموا انفسهم للقوات العراقية في كركوك· في حين قتل شخص وأصيب 7 آخرون بتفجيرات في بغداد وكركوك والموصل·
وقالت مصادر أمنية ''سلم 14 من أتباع الفصيل المسلح المسمى جيش الطريقة النقشبندية الذي يتبع الدوري الذي مايزال مختفيا، انفسهم الى القوات العراقية في مدينة كركوك''· واضافت ''أن القوات الامنية كانت اعتقلت أربعه من قادة التنظيم فجر أمس في منطقتي يايجي وليلان جنوب غرب وشرق كركوك وأن 14 سلموا أنفسهم في الليلة نفسها لشرطة الأقضية والنواحي في منطقتي الدبس شمال غرب كركوك وقرية ملا عبدالله ضمن المحافظة''·
من جهة ثانية، عثرت شرطة بعقوبة على مقبرة جماعية تحتوي على ثماني جثث متحللة ومقطوعة الرأس في بلدة شمال المدينة· وفي بغداد أسفر انفجار قنبلة مثبتة بسيارة عن إصابة أربعة أشخـــاص بجروج بالغة، بينهم أحد قادة مجــــالس الصحوة وقتـــــــل ابنه في حي المنصور· وفي كركوك فتح مسلحون في ســــــيارة مسرعة النـــــــيران وأصابوا مدنيا في وسط المحافظة· وفي الموصل بنينوى، أسفر انفجار سيارة ملغومة متوقفة استهدفت دورية للشرطة عن إصابة شخصين في شمال المدينة·
وفي محافظة صلاح الدين، عثرت الشرطة أمس على مخبأ ضم اعتدة إيرانية الصنع غرب تكريت مركز المحافظة· وقال مصدر في غرفة عمليات شرطة صلاح الدين إن''الشرطة عثرت الليلة قبل الماضية على مخبأ كبير للاعتدة والمتفجرات حفظت في قبو بإحدى القرى قرب بحيرة الثرثار''· وأضاف أن'' الاعتدة التي نقلت بواسطة أربع شاحنات متوسطة كانت تضم عبوات خارقة للدروع وقذائف هاون ايرانية الصنع وكميات من المواد المتفجرة وقواعد لإطلاق صواريخ الكاتيوشا، فضلا عن معدات تفجير''· وأكد اعتقال ثلاثة مطلوبين قادوا الشرطة فورا إلى اعتقال ستة آخرين في مناطق متفرقة قرب تكريت وكانوا جميعا على صلة بالموضوع''·

اقرأ أيضا