الاتحاد

عربي ودولي

الرئاسة الفلسطينية تحذر من تغيير الوضع القائم في "الأقصى"

المسجد الأقصى المبارك (أرشيفية)

المسجد الأقصى المبارك (أرشيفية)

حذرت الرئاسة الفلسطينية، اليوم الأربعاء، من المساس بالوضع القائم في المسجد الأقصى في القدس المحتلة.

واستنكر بيان للرئاسة، نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا)، تصريحات وزير الأمن الداخلي في الحكومة الإسرائيلية جلعاد أردان التي دعا فيها لتغيير الوضع التاريخي القائم في الحرم القدسي.

وجاء، في البيان، "ندين هذه التصريحات الرامية لزيادة التوتر وتأجيج مشاعر الشعب الفلسطيني والأمتين العربية والإسلامية، ونؤكد أن المسجد الأقصى المبارك خط أحمر لن يقبل المساس به إطلاقاً".

اقرأ أيضاً... رئيس الوزراء الفلسطيني: شعبنا تواق للسلام المبني على الحق والعدل

وأضاف أن "الحكومة الإسرائيلية تتحمل مسؤولية الاستفزازات والاعتداءات المتواصلة على الأماكن الدينية في مدينة القدس المحتلة، خاصة ضد المسجد الأقصى المبارك، ويجب على المجتمع الدولي التدخل للضغط على إسرائيل لوقف هذه المحاولات التي، إن استمرت، ستؤدي إلى وضع لا يمكن السيطرة عليه أو تحمل نتائجه الخطيرة".

وكان أردان دعا، أمس الإثنين، إلى تغيير الوضع التاريخي القائم في المسجد الأقصى المعروف السائد منذ عام 1967 بزعم أنه يحمل ظلماً لليهود ولا يتيح لهم الصلاة في المسجد بحرية مثل المسلمين.

اقرأ أيضا

حلف الأطلسي يعلن مقتل جنديين أميركيين في أفغانستان