الاتحاد

الرياضي

القادسية يتظلم إلى «كاس» من «الفيفا»

رفض مجلس إدارة نادي القادسية القبول بالأمر الواقع والخضوع لقرار لجنة فض المنازعات في الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” بتغريم النادي 400 ألف دولار وحرمانه من التعاقد مع أي لاعب محلي أو محترف لمدة عام كامل لحظة صدور القرار.
وجاء هذا القرار على ضوء القضية المرفوعة من قبل نادي كاظمة بسبب تعاقد القادسية مع الصربي ميلادين، والذي كان لديه عقد مبدئي لعام آخر مع “البرتقالي”، حيث قرر القادسية استئناف القرار في المحكمة الدولية الرياضية “كاس”، لانقاذ صفقات الفريق الأول إذ أن المهم ليس دفع المبلغ بل القرار الآخر القاضي بمنعه من التعاقد مع أي لاعب.
وكان النادي قد تعاقد مع حارس السالمية صالح مهدي، وأوشك على التعاقد مع لاعب التضامن الدولي حمد أمان، وطلب محمد إبراهيم مدرب الفريق تعزيز الصفوف بمحترف رابع مدافع.
من جهته، أكد سكرتير اتحاد الكرة سهو السهو أن الاتحاد ملتزم بقرار “الفيفا” القاضي بعدم تسجيل أي لاعب محلي أو أجنبي في كشوفات القادسية طوال الموسم المقبل خلال فترتي التسجيل الصيفية والشتوية.
وذكـــر السهـو أن الـقـادسـيـة سـيـخـرج من هذا المأزق في حـال استأنف قرار “الفيفا” خلال 21 يوماً من صدوره، وإلا فإن الاتحاد ملزم بتطبيق قرار المنظمة الدولية الذي تلقى نسخة منه رسمياً.

اقرأ أيضا

مضمار جبل علي يستأنف سباقاته