أعلنت المخابرات الروسية، اليوم الاثنين، توقيف خلية من أربعة أشخاص ينتمون إلى تنظيم داعش الإرهابي كانوا يخططون لاعتداءات انتحارية على مراكز تجارية ووسائل للنقل العام في العاصمة موسكو. وأفاد جهاز الأمن الفدرالي «اف. أس. بي»، في بيان، أن الموقوفين الأربعة روسي واحد وثلاثة من جمهوريات سوفياتية سابقة في آسيا الوسطى كانوا يعدون «سلسلة هجمات على مواقع تلقى ارتياداً كثيفاً، بينها وسائل النقل العام ومراكز تجارية كبرى في موسكو، باستخدام انتحاريين وعبوات ناسفة شديدة القوة»، موضحاً أنهم أوقفوا في «منطقة موسكو». وأعلن الجهاز عن توقيف زعيم الخلية «المبعوث من طرف تنظيم داعش، وخبير في صنع العبوات وانتحاريين» اثنين، لكنه لم يذكر تاريخ المداهمة. أضاف البيان أن هذه المخططات يقف وراءها «مبعوثان» للتنظيم في سوريا مطلوبان دولياً، وهما «ت. م. نزاروف» الذي عرفت عنه وسائل الإعلام الطاجيكستانية باسم تاج الدين نزاروف و«آ. م. شيرين دجونوف». وتعلن السلطات الروسية دوريا عن إحباط مخططات اعتداءات. وفي أواخر يوليو الماضي، أعلن جهاز الأمن الفدرالي عن توقيف سبعة أشخاص من دول في آسيا الوسطى بتهمة التخطيط لاعتداءات في سانت بطرسبورغ في شمال غرب روسيا. وعززت روسيا إجراءاتها الأمنية منذ اعتداء مترو سانت بطرسبورغ في 3 إبريل الذي أسفر عن مقتل 16 وإصابة العشرات، فيما قتل المنفذ المفترض للاعتداء أكبر جان جليلوف البالغ 22 عاماً والمتحدر من قرغيزستان. منذ بدء التدخل الروسي في سوريا في 30 سبتمبر، تلقت موسكو -حليفة النظام السوري- تهديدات متكررة من تنظيم داعش المتشدد وفرع القاعدة في سوريا جبهة فتح الشام، النصرة سابقا.