أعلن الاتحاد الإسباني لكرة القدم، اليوم الاثنين، إيقاف النجم البرتغالي لنادي ريال مدريد كريستيانو رونالدو خمس مباريات، إثر طرده ببطاقة صفراء ثانية ودفعه الحكم خلال ذهاب الكأس السوبر الإسبانية الأحد. وأوضح الاتحاد أن رونالدو أوقف مباراة بسبب نيله بطاقة صفراء ثانية، وأربع مباريات لدفعه الحكم ريكاردو دي بورغوس بنغويتكسيا كتعبير «عن استنكار» لقراره رفع هذه البطاقة بوجهه إثر ما اعتبرها الحكم محاولة تحايل لنيل ركلة جزاء، خلال المباراة التي انتهت بفوز ريال على مضيفه وغريمه برشلونة 3-1. ودفع رونالدو، الحكم ريكاردو دي بورغوس بنغويتكسيا، إثر طرده لنيله بطاقة صفراء ثانية خلال ذهاب الكأس السوبر الإسبانية. ويعتزم ريال مدريد استئناف البطاقة الصفراء الثانية التي نالها نجمه البرتغالي قبل ثماني دقائق من نهاية اللقاء بعد سقوطه أرضاً إثر احتكاك مع المدافع الفرنسي لبرشلونة سامويل أومتيتي، في ما اعتبره الحكم محاولة للتحايل بهدف الحصول على ركلة جزاء. وكان رونالدو نال بطاقة صفراء أولى بسبب نزعه قميصه احتفالاً بمنحه ريال هدف التقدم 2-1 بعد دخوله في الدقيقة 58 بديلاً للمهاجم الفرنسي كريم بنزيمة. وكشف مدرب ريال الفرنسي زين الدين زيدان «سنرى إذا كان باستطاعتنا فعل شيء لكي يتمكن من المشاركة في مباراة الأربعاء»، في إشارة إلى لقاء الإياب المقرر على ملعب «سانتياغو برنابيو». وأدت الحركة التي أقدم عليها رونالدو إلى طرده للمرة العاشرة في مسيرته. وإذا ثبت قرار إيقافه لخمس مباريات، فإنه سيغيب عن انطلاق الدوري الإسباني بعدما ذكر الحكم في تقريره أن أفضل لاعب في العالم دفعه. وقال الحكم ريكاردو دي بورغوس بنغويتكسيا «ما إن رفعت البطاقة الحمراء في وجهه، حتى دفعني اللاعب قليلاً كإشارة إلى عدم رضاه». وبحسب قوانين الاتحاد الإسباني للعبة، تعاقب مخالفة من هذا النوع بالإيقاف بين أربع مباريات و12 مباراة، علماً أن الحالات المشابهة غالباً ما أسفرت عن الإيقاف لأربع مباريات فقط. ويبدأ ريال مدريد حملة الدفاع عن لقبه بطلاً للدوري الإسباني الأحد المقبل خارج قواعده ضد ديبورتيفو لا كورونيا.