الرياضي

الاتحاد

استقبال «وردي» للكعبي صاحب ذهبية شباب المصارعة العربية

زايد الكعبي (الثالث من اليسار) متوجاً بالميدالية الذهبية عقب وصوله مع بعثة منتخبنا للمصارعة إلى مطار أبوظبي أمس

زايد الكعبي (الثالث من اليسار) متوجاً بالميدالية الذهبية عقب وصوله مع بعثة منتخبنا للمصارعة إلى مطار أبوظبي أمس

حظي نجم منتخبنا الذهبي للمصارعة زايد الكعبي باستقبال حافل بعد فوزه بالميدالية الذهبية في بطولة شباب آسيا للمصارعة بالأردن، حيث عادت البعثة مساء أمس عبر مطار أبوظبي برئاسة أحمد جمعة الحوسني عضو مجلس إدارة اتحاد المصارعة والجودو والجيو جيتسو رئيس لجنة المتابعة والتطوير.
وأهدى محمد بن ثعلوب الدرعي الإنجاز إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وإلى أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وإلى أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات وإلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإلى سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي وسمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان الرئيس الفخري لاتحاد المصارعة والجودو والجيو جتسو.
وفور وصول البعثة إلى مطار أبوظبي الدولي كان وفد الاتحاد في استقبال نجوم المنتخب بالورد في صالة الاستقبال بالمطار، وأكد الحوسني أن ما حققه منتخبنا يعتبر انطلاقة للموسم الجديد للاتحاد الذي ظل يعمل طوال الصيف للإعداد لهذا الموسم الذي افتتحه منتخب المصارعة بالذهب ليكون حافزاً للمنتخبات الأخرى التي يشرف عليها الاتحاد.
وأضاف: “إنجاز الكعبي ينسب لجميع أفراد المنتخب، حيث إن سياسة الاتحاد تقوم على أن إنجاز أي لاعب هو إنجاز لجميع أفراد الفريق الذين تحملوا عناء المعسكرات والبعد عن الوطن والأهل والأصدقاء وقدموا الكثير من التضحيات في سبيل رفع راية الدولة عالياً في المنافسات والبطولات المختلفة”.
وزاد: “رئيس الاتحاد وجه بسرعة علاج البطل الإماراتي زايد الكعبي الذي أُصيب في مباراته الأخيرة وتحامل على نفسه دون أن يلاحظ اللاعب المنافس ذلك ولم يستسلم البطل الإماراتي حتى استطاع أن يهزم منافسه اليمني ويحقق الميدالية الذهبية للإمارات لتضاف إلى منجزات الدولة على المستوى العربي والإقليمي والآسيوي في رياضة المصارعة”.
ونقل الحوسني شكر وتقدير رئيس الاتحاد إلى جهاز حماية المنشآت، وهي الجهة التي يعمل بها البطل الإماراتي زايد الكعبي لما قدمته من دعم وتسهيل مهمة اللاعب وتفريغه مباشرة دون أي تأخير فيعتبر هذا الجهاز نموذجاً لما يجب أن تكون عليه المؤسسات والهيئات المختلفة في الدولة، وذكر أن رئيس الاتحاد وجه بسرعة إقامة حفل تكريم لنجوم المنتخب تقديراً للجهد الكبير والدور المتميز والالتزام المشرف الذي قدمه المنتخب في المرحلة الأخيرة.
من جانبه، بدأ البطل الذهبي زايد الكعبي متأثراً وسعيداً بالاستقبال الحافل، حيث تقدم بالشكر إلى محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس الاتحاد على الاهتمام المباشر والمتابعة لجميع أمور المنتخب منذ معسكره التحضيري للبطولة.
وقال الكعبي: “لحظات التتويج لا يمكن أن تبرح الذاكرة لقد اغرورقت عيناي بالدموع عندما تم عزف السلام الوطني للدولة وعلم الإمارات يرفرف فوق جميع الأعلام وسط تصفيق حار من أفراد البعثة وأبناء الإمارات في المملكة الأردنية الذين حرصوا على الحضور وتشجيع المنتخب”.
وتابع: “شعرت بفخر كبير وكأنني أعيش حلماً جميلاً تمنيت ألا ينتهي فهذه اللحظات لا يمكن أن يصفها إلا من يعيشها؛ لأنها بالفعل لحظات ساحره مفعمة بأحاسيس وطنية عميقة، ولهذه الميدالية مكانة خاصة في قلبي؛ لأنها جاءت بعد عناء وسنوات من التحضير والتدريب والمواظبة والالتزام والمعسكرات، والحمد لله أن الإنجاز جاء في وقته ليتوج سنوات من العطاء ولتكون هذه الميدالية رمزاً بسيطاً نعبر من خلالها عن الحب الكبير الذي نكنه لوطننا وقيادتنا وشعبنا”.
وأكد ياسر بومجيد مدير المنتخب الذي عايش لحظات الانتصار أن جميع لاعبي المنتخب كانوا بحجم المسؤولية، وكان الالتزام سمة مميزة لرحلة المنتخب منذ المعسكر وحتى البطولة، وذكر أن رسالة رئيس الاتحاد لنا كانت بأن نبني بين أفراد الفريق روح الأسرة الواحدة، وأن نعيد التأكيد لهم أن أي لاعب يحقق إنجازاً للبلد فإن النجاح ينسب إلى المنتخب ككل.
وشكر مجلس إدارة اتحاد المصارعة والجودو والجيو جتسو على الاستقبال الحافل، حيث كانت لحظات الوصول إلى أرض الوطن استكمالاً للحظات الجميلة التي عايشتها البعثة منذ فوز الكعبي بالذهب.
وقد تم تكليف على اليافعي مشرف فريق العمل بالاتحاد بدراسة الملف الصحي للبطل زايد الكعبي وسرعة علاج اللاعب ليعود إلى التدريبات ويتسنى له تمثيل الدولة في المنافسات القادمة، خاصة أن أمام المصارعة الإماراتية الكثير من الاستحقاقات القارية والعالمية خلال الموسم الجديد.
وأكد اليافعي أن الاتحاد وضع برنامجاً تدريبياً ومعسكرات داخلية وخارجية للمنتخب طوال الموسم، وذلك للحفاظ على مستوى أداء لاعبي المنتخب بهدف تحقيق المزيد من الإنجازات والبطولات.


التميمي: التخطيط العلمي قادنا إلى الإنجازات

أبوظبي (الاتحاد) - صرح ناصر التميمي أمين السر العام لاتحاد المصارعة والجودو والجيو جيستو رئيس البعثة بأن الاتحاد يعيش فترة مزدهرة مملوءة بالإنجازات، بعد سنوات من العمل الذي تم التخطيط له بأسلوب علمي، وتم تنفيذه بمتابعة من مجلس الإدارة بشكل يومي، وقال: “تم خلال الفترة الماضية إقامة المعسكر الصيفي للجودو الذي أفرز أكثر من 130 ناشئاً انضموا إلى رياضة الجودو تحت إشراف مباشر من مجلس إدارة الاتحاد ومتابعة وحضور من أولياء الأمور، إضافة إلى وجود منتخبنا للجودو في المملكة العربية السعودية للمشاركة في البطولة الخليجية، كما تشارك نجمة منتخب الإمارات لسيدات الجودو حنان البلوشي في أولمبياد سنغافورة لهذا العام في إنجاز جديد يضاف إلى الإنجازات الرياضية للمرأة الإماراتية”.
وتابع: “الرياضات الأولمبية التي يشرف عليها الاتحاد وهي المصارعة والجودو تلقى اهتماماً كبيراً لدى المسؤولين الذين وجهوا بضرورة العمل على صياغة برنامج علمي دقيق بهدف الوصول إلى الغايات الأولمبية لرفع راية الدولة عالياً في المحافل العالمية بعد الإنجازات الكبيرة التي تحققت على المستويين العربي والقاري”.
وأكد أن الاتحاد سيعلن قريباً برامج وخطط عمل حديثة وغير مسبوقة بعد أشهر من العمل الداخلي في الاتحاد وبعد انضمام فريق عمل من المواطنين الذين يشرفون على مختلف جوانب العمل الإداري في الاتحاد وبعد فتح مجال العضويات ابتداءً من العام الحالي لجميع المواطنين والمقيمين في الدولة، حيث يعمل الاتحاد على تنظيم عضويات الأفراد التي ستكون جاهزة فور انتهاء شهر رمضان المبارك ويتوقع أن تزيد العضويات الخاصة بالاتحاد عن الخمسمائة عضوية بين أفراد وعائلات.

اقرأ أيضا

سلطان بن خليفة بن شخبوط يفوز بعضوية «دولي» الرياضات الإلكترونية