الاتحاد

عربي ودولي

الائتلاف يفشل في حسم مرشحه لرئاسة الحكومة العراقية

بغداد - لندن - حمزة مصطفى، فيصل حيالي:
فشل 'الائتلاف العراقي الموحد' الشيعي في حسم أمر مرشحه لمنصب رئيس الوزراء من بين أربعة مرشحين هم عادل عبد المهدي وإبراهيم الجعفري وحسين الشهرستاني ونديم الجابري اثر اجتماع عقدته 'الهيئة السباعية' لقياداته أمس وحضره خمسة من أعضائها للاتفاق على مرشح واحد ·
وأبلغت مصادر مقربة من الكتلة الشيعية في مجلس النواب العراقي 'الاتحاد' في بغداد أن المجتمعين لم يتوصلوا إلى الصيغة المناسبة لاختيار المرشح في غضون الموعد المحدد لذلك وهو اليوم الثلاثاء حسبما أعلنه قادة بارزون في كتلة الائتلاف خلال الأيام الأخيرة· وأفادت أن الهيئة السباعية ستعمل على إيجاد نظام داخلي يسمح بوضع آليات جديدة لاختيار رئيس الوزراء بلا أي حساسيات حزبية أو شخصية، لذلك فان الإعلان عن اسم المرشح سيتأخر إلى الخميس أو الجمعة المقبلين· وبذلك فإن المشاورات الرسمية الشاملة لتشكيل الحكومة الجديدة لن تبدأ رسميا قبل السبت المقبل·
وعلمت 'الاتحاد' في لندن ان لقاءات عقدها الوفد الكردي القادم من اربيل بزعامة رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني في بغداد خلال اليومين الاخيرين كانت غير رسمية، في حين تم الاتفاق على عقد اول اجتماع رسمي مساء اليوم الثلاثاء بين وفدي الائتلاف برئاسة عبد العزيز الحكيم و'التحالف الكردستاني' برئاسة مشتركة من الرئيس العراقي جلال طالباني وبارزاني·
في غضون ذلك، هاجمت صحيفة 'البينة الجديدة' الصادرة عن أحد التيارات الشيعية وبشكل نادر رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته إبراهيم الجعفري· وقالت إنه تواطأ مع رئيس 'حزب الفضيلة' نديم الجابري ضد وزير النفط إبراهيم بحر العلوم من اجل تفعيل استقالته لقاء دعم ترشيحه لمنصب رئيس الوزراء ومنح وزارة النفط لحزب الفضيلة في التشكيلة الوزارية الجديدة· واعتبرت أن طرح الجابري نفسه مرشحا لمنصب رئيس الوزراء هو 'مجرد تكتيك سياسي' لصالح الجعفري ضد مرشح المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق عادل عبد المهدي · ويرى المراقبون السياسيون أن هناك أزمة حادة داخل مكونات الائتلاف من الصعب السيطرة عليها خصوصا في ظل الموازين الجديدة اثر بروز كتل لم يحسب لها خصومها ما يرتقي إلى تحدياتها من حسابات·
من جهة أخرى، أعلن الناطق الرسمي باسم 'جبهة التوافق العراقية' السنية ظافر العاني أن الكتلة الجديدة للجبهة و'القائمة العراقية الوطنية' بزعامة إياد علاوي و'الجبهة العراقية للحوار الوطني' بزعامة صالح المطلك ستكون قادرة على فرض توازنات جديدة داخل تركيبة مجلس النواب· ونفى في مكالمة هاتفية مع 'الاتحاد' صحة ما أشيع عن انشقاق المطلك وانضمامه إلى الائتلاف·

اقرأ أيضا

مقتل خمسة أشخاص بإطلاق نار في الصين