وام تواصل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي تقديم المساعدات الإغاثية للأسر الفقيرة وذوي الدخل المحدود بمحافظة شبوة اليمنية في إطار الدعم الإنساني والإغاثي المستمر من دولة الإمارات العربية المتحدة لمساعدة الأشقاء في اليمن وتحسين ظروفهم المعيشية والاقتصادية. وبهذا الصدد وزعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أمس ألفي سلة غذائية على أهالي مديرية الروضة بمحافظة شبوة. وأكد محمد سيف المهيري رئيس فريق الهلال الأحمر الإماراتي بمحافظة شبوة بهذه المناسبة حرص الهيئة على مواصلة جهودها الخيرة ومساعيها الحثيثة لتحسين حياة المواطنين اليمنيين والتخفيف من وطأة معاناتهم عبر طريق الوصول إلى أكبر عدد من المستفيدين منهم. وقال المهيري إن عملية توزيع المساعدات الغذائية تأتي امتداداً لعمليات الإغاثة المستمرة لأهالي محافظة شبوة ومساهمة من الهيئة في تخفيف العبء الملقى على عاتق الأسر الفقيرة في ظل الأوضاع الإقتصادية السيئة التي تعاني منها، مشيرا إلى أن المساعدات الإنسانية الإماراتية لمحافظة شبوة ستتواصل تلبية لحاجات الناس من المواد الغذائية عبر ذراعها الإنسانية والتنموية باليمن «هيئة الهلال الأحمر الإماراتي». من جانبها أشادت قيادة السلطة المحلية بمديرية الروضة بالدور الكبير الذي تضطلع به هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لتحسين الخدمات الضرورية إلى جانب تدفق القوافل الإغاثية إلى أهالي شبوة، مؤكدة أن دولة الإمارات العربية المتحدة دأبت على تقديم المساعدات الإنسانية لأهالي شبوة والمحافظات الأخرى لرسم البسمة على وجوه الأطفال والنساء الذين يعيشون وضعاً إنسانياً مأساوياً. وأعرب أهالي مديرية الروضة المستفيدون من مساعدات الهلال الأحمر الإماراتي الغذائية والإنسانية عن شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وحكومة وشعبا وذراعها الإنسانية «الهلال الأحمر الإماراتي» على ما قدمه ويقدمه من مساعدات إغاثية وإنسانية للتخفيف من معاناتهم ومساندتهم في الظروف العصيبة التي تمر بها البلاد بسبب الانقلاب الحوثي.