الاتحاد

الرياضي

ويبر يخطف لقب جائزة المجر الكبرى للفورمولا-1

ويبر في الصدارة أمام ألونسو على حلبة هنجارورينج أمس

ويبر في الصدارة أمام ألونسو على حلبة هنجارورينج أمس

أحرز سائق ريد بول رينو الاسترالي مارك ويبر المركز الأول في سباق جائزة المجر الكبرى، الجولة الثانية عشرة من بطولة العالم لسباقات فورمولا-1، على حلبة هنجارورينج أمس.
وحل ثانيا الاسباني فرناندو الونسو (فيراري) وثالثا الألماني سيباستيان فيتيل (ريد بول رينو)، وقطع وير مسافة السباق الذي تكون من 70 لفة بزمن 864ر38ر40ر1 دقيقة، بمعدل سرعة وسطي بلغ 989ر181 كلم في الساعة.
والفوز هو الرابع لويبر هذا الموسم فضرب عصفورين بحجر واحد لأنه تصدر أيضا الترتيب العام برصيد 161 نقطة، وبفارق أربع نقاط عن البريطاني لويس هاميلتون الذي لم يكمل السباق بسبب عطل في محرك سيارته.
وكان فريق ماكلارين الخاسر الأكبر هذا الاسبوع، فبالإضافة إلى عدم حصد هاميلتون أي نقطة، فإن سائقه الثاني البريطاني جنسون باتون حامل اللقب العام الماضي أنهى السباق في المركز الثامن واكتفى بأربع نقاط، كما أن الفريق تنازل أيضاً عن صدارة ترتيب الصانعين ايضا لمصلحة ريد بول رينو.
ونجح الالماني سيباستيان فيتيل في المحافظة على المركز الأول لدى اعطاء اشارة انطلاق السباق، في حين حقق بطل العالم السابق الاسباني فرناندو الونسو انطلاقة رائعة نجح من خلالها في انتزاع المركز الثاني من زميل فيتيل الاسترالي مارك ويبر، في حين تقدم الروسي فيتالي بتروف إلى المركز الخامس على حساب البريطاني لويس هاميلتون، قبل أن يسترد الأخير مركزه الاساسي في اللفة الثالثة.
توسيع الفارق
وراح فيتيل يوسع الفارق تدريجيا عن الونسو حتى بلغ 7 ثوان بعد مرور تسع لفات، وعندما بلغ الفارق بين الاثنين 11 ثانية، دخلت سيارة الأمان إلى أرض الحلبة، وأدى هذا الأمر إلى تدافع السيارات لدخول المرآب لتغيير الاطارات، وقد شهد المرآب احداثا دراماتيكية، حيث خرج الألماني كيكي روزبرج من دون اطار سيارته الخلفي الأيمن واضطر إلى الانسحاب، في حين اصطدمت سياراتا البولندي روبرت كوبيتسا (رينو) مع ادريان سوتيل (فورس انديا).
واستغل الاسترالي مارك ويبر دخول كل من فيتيل والونسو إلى المرآب لكي يستأثر بالمركز الاول امامهما. ثم تعرض سائق ماكلارين مرسيديس البريطاني لويس متصدر الترتيب العام إلى عطل في محرك سيارته في اللفة الخامسة والعشرين، فاضطر إلى الانسحاب وذلك للمرة الاولى هذا الموسم.
ضربة موجعة
وبدوره تلقى ريد بول ضربة موجعة عندما قرر المنظمون معاقبة سيباستيان فيتيل لعدم احترامه مسافة العشرة امتار خلف سيارة الأمان، فاضطر إلى دخول المرآب حيث خسر ثواني كثيرة قبل ان يخرج وراء الونسو الذي حجزه وراءه طوال فترة السباق.
وكانت اللحظة الحاسمة في تحديد هوية الفائز في السباق لدى دخول ويبر المرآب لتغيير اطاراته في اللفة الرابعة والاربعين، ليخرج أمام الونسو وويبر اللذين لم يكن يفصل بينهما سوى اجزاء بسيطة من الثانية.
ولم يتمكن أي من الونسو وفيتيل من تهديد صدارة ويبر على الاطلاق في حين انحصر الصراع بينهما على الاستئثار بالمركز الثاني الذي دان في النهاية للاسباني.
الترتيب العام
تمكن ويبر من القفز إلى صدارة الترتيب العام برصيد 161 نقطة، ويليه هامليتون 157، وفيتل 151، باتون 147، الونسو 141، روزبرج 94، كوبيتسا 89، ماسا 85، شوماخر 38، سوتيل 35 نقطة.
ترتيب الصانعين
تصدر فريق ريد بول ترتيب الصانعين برصيد 312 نقطة، ويليه فريق ماكلارين بالمركز الثاني برصيد 304 نقطة، ويليه فيراري 238، مرسيدس جي بي 132، رينو 106، وفورس أينديا 47 نقطة.

العشرة الأوائل
جاء ترتيب السائقين بعد الجولة الثانية عشرة: الاسترالي مارك ويبر (ريد بول-رينو) 05ر41ر1 ساعة، الاسباني فرناندو الونسو (فيراري) بفارق 821ر17، الالماني سيباستيان فيتل (ريد بول-رينو) بفارق 252ر19، البرازيلي فيليبي ماسا (فيراري) بفارق 474ر27، الروسي فيتالي بتروف (رينو) بفارق 192ر13ر1، الألماني نيكو هولكينبرج (وليامس كوزوورث) بفارق 723ر16ر1، الاسباني بدرو دي لا روزا (ساوبر فيراري) بفارق لفة، البريطاني جنسون باتون (ماكلارين-مرسيدس) بفارق لفة، الياباني كاموي كوباياشي (ساوبر فيراري) بفارق لفة، البرازيلي روبينز باريكيللو (وليامس كوزوورث) بفارق لفة.

اقرأ أيضا

الشامسي يتراجع عن استقالته من اتحاد الشطرنج