الاتحاد

عربي ودولي

عباس ومشعل يلتقيان في القاهرة لبحث ترتيب البيت الفلسطيني


رام الله - 'الاتحاد': بدأ الرئيس الفلسطيني محمود عباس امس جولة عربية تشمل الاردن ومصر، للتداول في نتائج الانتخابات التشريعية الفلسطينية ومستقبل السلطة الفلسطينية في ظل التهديدات الدولية بمقاطعة السلطة ووقف المساعدات المالية للشعب الفلسطيني عقب فوز حركة 'حماس' في الانتخابات بحيث اصبح في إمكانها تشكيل الحكومة· وبدأ عباس جولته في الأردن، حيث يجتمع بالملك عبدالله ويتوجه الى مصر، اليوم للقاء الرئيس المصري حسني مبارك، قبل يوم من الاجتماع المرتقب بين مبارك ووزيرة الخارجية الاسرائيلية تسيفي ليفني·وحسب مصادر فلسطينية من المتوقع ان يجتمع عباس خلال وجوده في القاهرة برئيس المكتب السياسي لحركة 'حماس' خالد مشعل، في اول لقاء مع ممثل رفيع للحركة بعد فوزها في الانتخابات التشريعية·
وقالت صحيفة 'هآرتس' الاسرائيلية ان فوز 'حماس' في الانتخابات ومستقبل العلاقات الاسرائيلية - الفلسطينية سيطرح على طاولة البحث خلال الزيارة المرتقبة لوزيرة الخارجية الاسرائيلية تسيفي ليفني الى مصر غدا الاربعاء· وقال المصدر ان مصر ستطلب من اسرائيل تخفيف حدة توجهها ازاء 'حماس' واحترام نتائج الانتخابات التشريعية الفلسطينية واجراء مفاوضات مع الحكومة المقبلة·
وقالت مصادر مصرية ان القاهرة تعتبر ان 'حماس' خففت كثيرا من مواقفها ازاء اسرائيل · وسبق لوزير الخارجية المصري، احمد ابو الغيط، القول انه يمكن لـ'حماس' التعايش بسلام مع فكرة التفاوض مع اسرائيل،وبالتالي الاعتراف بها· وقالت مصادر مقربة من 'حماس' إن مشعل سيبحث مع المسؤولين المصريين إمكانية تشكيل حكومة ائتلافية تترأسها قيادة فلسطينية مقبولة دوليا·
وحسب المصادر المطلعة فإن القاهرة ستطلب من وزيرة الخارجية الإسرائيلية الجديدة منح مهلة لحركة حماس وعدم التعجل في الحكم عليها والانتظار حتى تقوم بتشكيل الحكومة الفلسطينية·

اقرأ أيضا

للمرة الأولى منذ عقود.. "الناتو" يطرح استراتيجية عسكرية جديدة