الاتحاد

عربي ودولي

فتح تدعو الى انتقال سلمي للسلطة


رام الله - تغريد سعادة والوكالات:
اكدت اللجنة المركزية لحركة 'فتح' انها تحترم الخيار الديموقراطي للشعب الفلسطيني، ودعت الى انتقال 'هادئ وسلمي' للسلطة بعد فوز حركة المقاومة الاسلامية (حماس) بغالبية مقاعد المجلس التشريعي (البرلمان)· لكن اللجنة لم تتخذ خلال اجتماعها الليلة قبل الماضية بحضور رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قراراً بشأن دعوة 'حماس' الى تشكيل حكومة وحدة وطنية، مؤكدة انها تريد البحث في اسباب الهزيمة الفادحة التي منيت بها في الانتخابات·
وقالت اللجنة في بيان في ختام اللقاء انها 'ايدت الخطوات التي اتخذت بعد ظهور نتائج الانتخابات وتحقيق الانتقال السلمي للسلطة تنفيذا للخيار الديموقراطي في اطار الشرعية والنظام الدستوري والوحدة الوطنية'·واعلنت اللجنة انها قررت دعوة المجلس الثوري - الهيئة الوسيطة بين المؤتمر العام واللجنة المركزية - للانعقاد، واوضحت انها 'ستستكمل اجراءات لجنة تحقيق في اسباب الخسارة' امام 'حماس'· وعبرت اللجنة عن تأييدها تنفيذ اجراءات الفصل بحق اكثر من سبعين من اعضاء الحركة ترشحوا بصفة مستقلين في الانتخابات التشريعية التي جرت الاسبوع الماضي، واتخذت اجراءات عقابية اخرى بحق المتسببين بالهزيمة· واتخذت اللجنة المركزية، إجراءات تنظيمية أخرى لمواجهة المرحلة المقبلة· ودعت اللجنة في بيانها الى 'الاحتجاج بطريقة سلمية تحترم النظام والقانون'·
وأكدت اللجنة المركزية، على لجان التحضير لعقد المؤتمر العام، بانجاز أعمالها في أقرب وقت ممكن للقيام بالإجراءات اللازمة، لتجديد شباب الحركة وشرعية قياداتها وأطرها·

اقرأ أيضا

أبو الغيط يؤكد التزام الجامعة العربية بتقديم كلّ الدعم للسودان