الاتحاد

عربي ودولي

حماس تدعو اللجنة الرباعية إلى حوار بدون شروط مسبقة

غزة - وكالات الانباء: دعت حركة 'حماس' اللجنة الرباعية الدولية حول الشرق الاوسط التي اجتمعت امس في لندن، الى الحوار معها 'بدون شروط'، كما دعت الى مواصلة تقديم المساعدة المالية للشعب الفلسطيني، وعرضت على اسرائيل هدنة طويلة الأمد·
وقال اسماعيل هنية أحد كبار قياديي الحركة في مؤتمر صحافي في غزة امس 'ندعوكم الى حوار مفتوح خال من الشروط المسبقة والتزام القدر الاكبر من الحيادية'·واضاف 'ندعوكم الى تفهم اولويات شعبنا في هذه المرحلة ومواصلة الدعم المعنوي والمادي من اجل الدفع بالمنطقة الى الاستقرار بديلا عن الضغط والتوتر'·
ودعا هنية الى 'توجيه كافة المعونات والمساعدات الى خزينة وزارة المالية الفلسطينية، من اجل صرفها بما يتناسب مع اولويات الشعب الفلسطيني'، مؤكدا ان 'الايرادات ستصرف على رواتب الموظفين ونفقات الحياة اليومية وبعض البنى التحتية'·
وقال في رد على تصريحات اسرائيلية وغربية ابدت تخوفا من امكانية صرف المساعدات في نشاطات عسكرية للحركة 'بامكانكم التأكد من ذلك عبر الآليات التي يتم التوافق عليها'·
وتابع هنية 'اننا نسعى الى بناء نظام سياسي يقوم على اساس التعددية والتداول السلمي للسلطة وتعزيز الديموقراطية واحترام حقوق الانسان في ظل سيادة القانون'·
واضاف هنية 'ان حركة حماس تود ان تطمئن القطاع الخاص الفلسطيني ووعد هنية 'المستثمرين العرب والمسلمين الذين دخلوا السوق الفلسطيني بتوفير كل الضمانات اللازمة لهم لحماية استثماراتهم بل وزيادة هذه الاستثمارات'·
وعرض محمود الزهار القيادي البارز فى 'حماس' على الحكومة الاسرائيلية هدنة طويلة الامد مقابل اطلاق سراح الاسرى والمعتقلين من السجون الاسرائيلية والانسحاب الى حدود حزيران/يونيو عام 1967 وقال الزهار امس ان هدنة طويلة الامد ممكنة ·واضاف الزهار 'اذا كانت اسرائيل مستعدة لتنفيذ مطلبنا الوطنى الداعى لانسحابها من الاراضى المحتلة، واطلاق أسرانا ،ووقف اعتداءاتها، ووضع رابط جغرافي بين قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة، فى هذا الوقت ومع ضمانات من أطراف أخرى ، سنقبل باعلان دولتنا ومنحنا 10 أو 15 سنة للنظر فى النية الحقيقية لاسرائيل· واشار الى أن حركته مستعدة لبناء دولة فلسطينية على الاراضى المحتلة عام 1967
وأضاف الزهار ' ليس فى نية اسرائيل القبول بدولة فلسطينية مستقلة رغم الاتفاقات الدولية بما فيها خطة خريطة الطريق'واشار الى انه ما لم تعلن اسرائيل حدودها النهائية فان 'حماس' لن تعلن موقفها بشأن الاعتراف بها، واذا كانت اسرائيل مستعدة لاخبار الناس بحدودها الرسمية فاننا وقتها سنجيب عن السؤال'· مشيرا الى ان المفاوضات مع اسرائيل ليست هدف حركة 'حماس' بل هى اسلوب من اساليب الحركة·

اقرأ أيضا

10 قتلى في غارات روسية على إدلب