الاتحاد

الإمارات

«الصحة»: 3 مراكز جديدة للأسنان والرعاية الأولية العام الجاري

سامي عبد الرؤوف (دبي)

كشف الدكتور حسين عبد الرحمن، وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع، المساعد للمراكز والعيادات، عن خطة لتطوير مراكز خدمات الأسنان في الدولة خلال العام الجاري، تشمل تحديث جميع الأجهزة واستخدام التقنيات الحديثة، إضافة لإنشاء مركز لطب الأسنان في خورفكان، مشيرا الى إحلال وتجديد مركزين للرعاية الصحية الأولية في إمارتي عجمان ورأس الخيمة.
وأكد الرند، أن الأعمال الإنشائية بدأت لبناء مركز تخصصي لطب أسنان بخورفكان بخطة زمنية تمتد لأول 2019 وسيعد أكبر مركز على مستوى المنطقة الشرقية، ليكون سابع مركز متخصص في ذلك المجال يتبع وزارة الصحة ووقاية المجتمع، وتتوزع هذه المراكز في 6 إمارات من دبي الى الفجيرة.
وأشار الرند، في تصريحات على هامش اختتام فعاليات المؤتمر الثامن والخليجي للأنف والأذن والحنجرة أمس، الى ان مركز خورفكان للأسنان، سيضم 14 عيادة أسنان تخصصية بمجالات مختلفة، تضم طب جراحة الوجه والفكين وزراعة الأسنان وطب أسنان الأطفال، وطب الأسنان الترميمي، والتركيبات السنية وعلاج اللثة وعلاج الجذور السنية.
وذكر الرند، ان هذه المركز يحتوي معمل أسنان متكامل يعمل بأحدث التقنيات وغرف تعقيم مركزي تطابق أعلى معايير مكافحة العدوى والجودة وغرفة أشعه مركزيه تخدم عيادات الأسنان كافة، وسيقدم خدماته لجميع سكان المنطقة الشرقية».
ونوه الرند، الى أن إنشاء مركز متخصص للأسنان في خورفكان، يأتي ضمن حرص الوزارة على تقديم كافة الخدمات الضرورية للأهالي ومنها خدمات الرعاية السنية.
وفي سياق متصل، كشفت هيئة الصحة في دبي، عن إدخال تقنية جديدة لإعادة السمع للمرضى من خلال زراعة سماعات عظمية بمواصفات تتناسب مع ضعف سماكة جمجمة الرأس.
وذكر الدكتور جمال قسومة، استشاري أمراض الأنف والأذن والحنجرة بمستشفى دبي، ان التقنية ستسهم في إتاحة الفرصة للعديد من الحالات المرضية لاستعادة السمع وممارسة حياتهم الطبيعية.
ولفت الى أن مستشفى دبي قام بإجراء أول عملية بهذه التقنية لمريضة مواطنة (17 سنة)، كانت تعاني من فقدان السمع في الأذن اليمنى منذ الصغر، ولديها ضعف في سماكة عظام الجمجمة يصل الى (1.5 مليمتر).
وأكد قسومة، ان هذا الوضع الطبي يشكل صعوبة أمام الأطباء لزراعة السماعات العظمية العادية التي تحتاج الى سمك في عظام الجمجمة يصل الى (8) مليمترات على الأقل.
وأفاد قسومة، ان الفريق الطبي قام باستخدام التقنية الحديثة في عملية جراحية استغرقت أقل من ساعة تم خلالها تثبيت صفيحة دائرية مصنوعة من مادة التيتانيوم في عظام الجمجمة ليقوم جهاز خارجي بالتقاط الأصوات.
وقال قسومة: « ثم يقوم هذا الجهاز بنقل الأصوات الى هذه الصفيحة التي يلتصق بها بواسطة مغناطيس عبر الجلد لنقل الاهتزازات الى الأذن الداخلية في الطرف المقابل مما يمكنها من السماع في الجهة اليمنى».
وكان ناقش المؤتمر الإماراتي الثامن والمؤتمر الخليجي الحادي عشر لأمراض الأنف والأذن والحنجرة واضطرابات السمع والتواصل، على مدى الأيام الثلاثة الماضية، العشرات من الأوراق العلمية تم اختيارها من قبل اللجنة العلمية.

اقرأ أيضا

الرئيس الروسي: سعيد بلقاء هزاع المنصوري وسلطان النيادي