الاتحاد

دنيا

الأوروبيون شباب حتى سن 42 ومسنون ابتداءً من 64

يعتبر الأوروبيون أن المرء يظل شاباً حتى سن الثانية والأربعين ويصبح مسناً ابتداءً من الرابعة والستين، وذلك وفق ما جاء في دراسة أجريت في الاتحاد الأوروبي ونشرت أمس الأول الجمعة. ويختلف مفهوم العمر إلى حد كبير باختلاف الجنس والعمر والبلد، حسب ما جاء في الدراسة الاستقصائية التابعة لسلسلة دراسات “يوروبارومتر” والتي نشرت بمناسبة إطلاق “السنة الأوروبية للشيخوخة الفاعلة والتضامن بين الأجيال”. فالهولنديون يرون أن المرء يشيخ ابتداءً من السبعين، والسلوفاكيون يعتقدون أن الإنسان يدخل مرحلة الشيخوخة اعتباراً من الثامنة والخمسين. أما البرتغاليون والسويديون، فيرون أن المرء يبقى شاباً حتى السابعة والثلاثين، فيما يعتبر القبارصة واليونانيون أن مرحلة الشباب تنتهي في سن الخمسين.
وبالنسبة إلى النساء في أوروبا، يبدأ سن الشيخوخة في الخامسة والستين، فيما يحددها الرجال في الثالثة والستين تقريباً. وفيما يعتبر الشباب الأوروبيون الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و24 سنةً أن المرء يشيخ ابتداءً من التاسعة والخمسين، يحدد الأشخاص الذين تخطت أعمارهم الخامسة والخمسين الشيخوخة في سن السابعة والستين.
وأشارت هذه الدراسة الاستقصائية التي شملت أكثر من 26 ألف شخص أن 71% من الأوروبيين يدركون أن مجتمعهم شائخ، لكن 42% فقط منهم يعيرون هذه المشكلة أهميةً. ويظن أكثر من 60% من الأوروبيين أنه ينبغي السماح بمواصلة العمل بعد سن التقاعد، علماً أن ثلثهم قد كشف أنه يرغب في العمل لمدة أطول. ويبرز اختلاف كبير في وجهات النظر المتعلقة بهذه المسألة بين دول الاتحاد الأوروبي السبعة والعشرين.

اقرأ أيضا