الاتحاد

مقهى الإنترنت

على الخط

تفاؤل بحذر
ماذا تفعل إذا وصلتك رسالة إلكترونية، يدعوك فيها مرسلها إلى فتح ملف ملحق يحتوي على صور جميلة، أو على برنامج للوقاية من المخترقين، أو برنامج لتحديث برنامج مقاومة الفيروسات؟ هل تفتح الملف أم تلغيه فورا؟
الجواب: إذا لم تكن تعرف مرسل الملف معرفة حقيقية، وما لم تثق بأنه يعلم بما يرسله، فالمطلوب إلغاء الملف الملحق فورا، من دون فتحه·
وما يخفى على الكثيرين هي المواقع التي يقومون بزيارتها، فكثير من المواقع تستخدم من قبل أصحابها لنشر نوافذ مفاجئة Pop ups ويتم استعمالها لزرع ملفات تجسس في الكمبيوتر Spyware الضحية·
ومن هذه الملفات أو برامج التجسس، ما تقوم بالسيطرة على الكمبيوتر، ووضعه تحت سيطرة المخترقين عن بعد، وهي تستولي على البيانات والمعلومات التي بداخله، وبعضها يستغل الكمبيوتر أبشع استغلال·
والسؤال الثاني: ماذا تفعل لو وصلت إليك فاتورة الهاتف والإنترنت، ووجدت مكالمات هاتفية لم تقم بإجرائها على الإطلاق، ومع بلدان لم تفكر يوما بأن يكون لك فيها أصدقاء أو معارف تتحدث اليهم؟ ربما اتصلت بمزود الخدمة وشكوت له ما حصل، وسيقول لك: هذه المكالمات أجريت عبر خط هاتفك، وهذا هو الدليل·
ستكتشف بأن بعض ملفات التجسس Spyware تستغل خدمة الإنترنت الخاصة بك، لإجراء مكالمات هاتفية على حسابك، وبعض برامج التجسس تحرم المرء من الخصوصية بما تجمعه عنه معلومات، وهكذا· فمن أين جاءت هذه الملفات؟ الجواب: من المواقع التي تزورها على الانترنت·
ليست المواقع كلها تستحق الزيارة، ولا تقع ضحية تلك المواقع التي تقدم لك الخدمات والبرامج مجانا، لأنها تهدف إلى استغلالك، وحرمانك من السرية والخصوصية، وقد تقوم بتدمير البيانات الخاصة بك·
هناك العشرات من برامج وملفات التجسس، والكعكات، وغيرها، وهي تعمل في الخفاء دون أن تعلم بها، ما لم تتعرض لحادثة، أو مشكلة، أو طارئ فني، فتأخذ تضرب أخماسا بأسداس، إلى أن تكتشف أن في دارك لصوصا عابثين·
لا داعي إلى الخوف الزائد، ولا إلى الدعة والطمأنينة، فهناك أناس مضى على استخدامهم للكمبيوتر والإنترنت أكثر من عشر سنوات دون التعرض لطارئ، وهناك أناس أصيبت أجهزتهم بالفيروسات منذ الأيام الأولى لاستخدامهم الإنترنت·
فكن مطمئنا··بحذر!

اقرأ أيضا