الاتحاد

الإمارات

نور دبي تعالج 11 ألف يمني في مدينة الحديدة

طبيبة تعالج تعالج أحد المرضى اليمنيين

طبيبة تعالج تعالج أحد المرضى اليمنيين

تمكنت مبادرة ''نور دبي'' من علاج أكثر من 11 ألف يمني مصابين بالعمى الجزئي ''فاقدين 70% من النظر وقوة الإبصار''، وذلك خلال المخيم الذي تقيمه المبادرة في مدينة الحديدة الساحلية الواقعة غرب اليمن منذ 26 يناير الماضي ويستمر المخيم في تقديم خدماته مجاناً حتى يوم غد، وهو ما يجعل العدد الإجمالي مرشحاً للارتفاع·
ونظمت ''نور دبي'' مخيمها في مستشفى ''السلخانة'' بمدينة الحديدة في اليمن، بالتعاون مع ''مؤسسة البصر العالمية''، المؤسسة السعودية غير الحكومية المتخصصة في العلاج والوقاية من أمراض العمى·
وتفتتح المبادرة نهاية شهر فبراير الحالي عيادة ''نور دبي'' في مستشفى دبي للقيام بمعالجة مرضى العيون من داخل الدولة، سواء كانوا مواطنين أو مقيمين، وفقاً للدكتورة منال تريم رئيسة فريق مبادرة نور دبي·
وتقيم المبادرة يوم الاثنين المقبل مخيماً في بنجلاديش، بينما بدأ المخيم الثاني في السودان يوم الاثنين الماضي، ويستمر المخيمان لمدة 10 أيام، بحسب تريم·
وقال قاضي سعيد المروشد مدير عام هيئة الصحة بدبي والرئيس التنفيذي لمبادرة ''نور دبي''، إن الفريق الطبي أجرى الفحوصات اللازمة وتقييم الحالات التي وردت إليه، ومعالجة 9000 حالة من النساء والرجال والأطفال عن طريق توفير الأدوية اللازمة ووصف النظارات الطبية الملائمة بتمويل من ''نور دبي''، مضيفاً أنه تم فرز 1600 حالة وإجراء العمليات اللازمة لها مع إعطاء الأولوية للذين يعانون من حالات متقدمة من مرض الساد أو المياه البيضاء في كلتا العينين·
وأجرى الفريق 130 عملية يومياً، كما نجح المخيم الطبي في معالجة حالات مرضية من مختلف الفئات العمرية، وبلغ عمر أكبر مريض تمت معالجته 98 عاماً، وكان يعاني من حالة متقدمة من الساد أو المياه البيضاء، مما تسبب في إضعاف بصره إلى مرحلة إدراك الضوء فقط، فيما بلغ عمر أصغر مريض تمت معالجته في اليمن 14 عاماً، وكان يعاني من مشكلة المياه البيضاء منذ الولادة وتراجع حاد في مستوى البصر·
وانطلقت ''نور دبي'' في سبتمبر من عام ،2008 بمبادرة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بهدف معالجة مليون شخص من ذوي الإعاقة البصرية حول العالم خلال سنة واحدة·
ونجحت المبادرة حتى الآن في معالجة 51 ألفاً و800 حالة في الشهور الخمسة الأولى من انطلاقها، عبر المخيمات المجانية التي أقامتها في كل من دبي وباكستان وسريلانكا والسودان واليمن·
ونجحت ''نور دبي'' في إعادة نعمة البصر لأكثر من 800 مريض من فلسطين والعراق والسودان ومصر وسوريا ومالي ودول مجلس التعاون عن طريق استقدامهم من دولهم لتقديم العلاج لهم في مستشفى دبي وغيره من المستشفيات والمراكز الصحية المتخصصة المنتشرة في إمارة دبي·
وتسعى المبادرة حالياً إلى تنظيم مخيم لطب العيون في غزة لمعالجة مرضى العيون من الأطفال وكبار السن المصابين بأمراض العمى أو ضعف البصر الذي يمكن الوقاية منه، بالإضافة إلى تقديم العلاج لأولئك الذين أصيب بصرهم خلال العدوان الأخير على غزة·
ولفتت تريم إلى أن ''نور دبي'' ستقوم قريباً بتوقيع اتفاقيات تعاون استراتيجي مع عدد من الهيئات والمؤسسات العالمية المتخصصة مثل نادي ليونز الدولي، أكبر مؤسسة للخدمات التطوعية في العالم، وغيرها من المؤسسات المتخصصة بالخدمات الصحية في العالم·

اقرأ أيضا

تأهيل 400 كادر طبي في «صحة» لدعم التبرع بالأعضاء