الاتحاد

الرياضي

الفريق الإماراتي يكسب لقب الليزر والكأس العام في أسبوع ريجاتا

أسدل الستار أمس الأول على فعاليات أسبوع ريجاتا للشراعية الحديثة الذي نظمه نادي دبي الدولي للرياضات البحرية للسنة السادسة على التوالي برعاية طيران الإمارات وبمشاركة نحو 200 متسابق حضروا إلى دبي من 18 دولة من مختلف أنحاء العالم·
واتسم اليوم الختامي بالإثارة الكبيرة والمنافسة الشديدة كون جميع المتسابقين يدركون أنهم دخلوا آخر فرصة للتعويض والوصول إلى منصة التتويج الأمر الذي أعطى سباقات فئتي الليزر والأوبتيميست رونقا حماسيا جميلا وخصوصا في فئة الماتش رايس·
وحل الفريق الإماراتي عن فئة الليزر 4,7 كأفضل فريق في البطولة بعد النتائج الجيدة التي حققها أفراده في السباقات الأخيرة بالإضافة إلى كأس الإجمالي العام الذي يمنح لأفضل فريق مشارك في أسبوع ريجاتا الدولي للشراعية الحديثة ذهب أيضا إلى الفريق الإماراتي في حين ذهب لقب أفضل فريق في فئة الاوبتيميست للفريق الإيطالي وحل الفريق الدنماركي في المركز الثاني والفريق السويدي في المركز الثالث·
وحسم الفريق الألماني لقب فئة الماتش رايس التي أقيمت بالطابع الأولمبي للمرة الأولى في منافسات أسبوع ريجاتا الدولي بتغلبه على الفريق الهندي في السباق الختامي الذي حظي بحضور جماهيري ومراقبة دقيقة من قبل رئيس الاتحاد الدولي للشراعية الحديثة جوران بيتيرسون والملك اليوناني كوستانتين الرئيس الفخري للاتحاد وسعيد حارب المدير التنفيذي لنادي دبي الدولي للرياضات البحرية ورئيس اللجنة المنظمة لأسبوع ريجاتا الدولي·
وتمكن الدنماركي كريستيان ايبسن من حسم لقب فئة الاوبتيميست للناشئين بفوزه في السباق الختامي في حين حل جايمس بايواتر من نادي جبل علي لليخوت الشراعية في المركز الثاني والإيطالي ميشيل بينيماتي في المركز الثالث·
وفي فئة الناشئات حسمت السويدية ايما أولجيلوند المركز الأول في الاوبتيميست جامعة في رصيدها 175 نقطة ومتقدمة بفارق 3 نقاط عن الإيطالية روبيرتا كابتورا التي حسمت لقب الوصيفة بفارق كبير أمام السويدية كلارا سفينسدوتر التي حلت في المركز الثالث·
وفي الترتيب العام لفئة الليزر 4,7 للناشئات جاءت السويدية سيسيليا سترومبك في المركز الثاني برصيد 102 نقطة في حين حلت البلجيكية شارلوت شوفيير في المركز الثاني برصيد 115 نقطة واليكسا سوار من الإمارات في المركز الثالث برصيد119 نقطة ·
وتوج الهولندي رولف اودشورن بالمركز الأول وبكأس فئة الليزر4,7 بعد أن جمع في رصيده 31 نقطة متفوقا على الجنوب أفريقي رودي ماك نيل فقط في عدد مرات الفوز في المركز الأول كونهما تساويا بنفس رصيد النقاط وحل الدنماركي كريستيان ستيمنان في المركز الثالث للترتيب العام لفئة الليزر برصيد 72 نقطة·
وجاء السويدي اوسكار توريل في المركز الرابع برصيد 75 نقطة والقطري وليد الشرهاني برصيد 84 نقطة في حين خل عادل خالد من دولة الإمارات العربية المتحدة في المركز الثامن برصيد 108 نقاط·
وكما كان الحال عليه في فئة الليزر هكذا اختتمت سباقات فئة الأوبتيميست بصراع النقاط بحثا عن الصدارة لينتهي الأمر بصدارة مزدوجة بنفس رصيد النقاط بين الإيطالي ليوناردو دوبيني والدنماركي جيس بوند وكليهما جمع 68 نقطة لكن الفوز في الفئة المذكورة ذهب لصالح الدنماركي كونه حقق أكثر مرات الفوز في المركز الأول بالإضافة إلى حلوله في المركز السادس في السباق الختامي بيد أن الإيطالي حل في المرتبة الثانية عشرة مع العلم أنه تصدر فئة الاوبتيميست طيلة أيام أسبوع ريجاتا·
وجاء السويدي جاكوب لوندكفيست في المركز الثالث برصيد 75 نقطة في حين كان المركز الرابع من نصيب الدنماركي ماتياس سفيندسين برصيد 82 نقطة ومواطنه كريستيان ايبسين في المركز الخامس برصيد 100 نقطة·
الاحتفاء بالوفود المشاركة
وبعد أسبوع من السباقات ومتاعب الاعتراضات والمنافسة أقامت اللجنة المنظمة لأسبوع ريجاتا للشراعية الحديثة حفلا على شرف المتسابقين والوفود المشاركة والجهات الراعية في فندق لو ميريديان الميناء السياحي الفندق الرسمي للحدث الشراعي الأكبر على صعيد الشراعية الحديثة الخاص بالناشئين تخلله توزيع الجوائز على الفائزين في المراكز الأولى عن كل فئة من فئات السباقات بحضور الملك كوستانتين رئيس الاتحاد الفخري للشراعية وبيتيرسون رئيس الاتحاد الدولي للشراعية الحديثة واللواء سيف الشعفار رئيس الاتحاد الإماراتي للرياضات البحرية وسعيد حارب المدير التنفيذي لنادي دبي الدولي للرياضات البحرية ورئيس اللجنة المنظمة لأسبوع ريجاتا الدولي وخالد بن دسمال المدير التنفيذي للحدث وسيد بن صلاح مدير البطولة ووحشد كبير من المتابعين للبطولة ومحبي الشراعية الحديثة حول العالم·
وقام الملك كوستانتين وبيتيرسون والشعفار وحارب بتوزيع الجوائز على الفائزين في المراكز الأولى عن كل فئة من السباقات بالإضافة الى تسليم كأس أفضل فريق في البطولة الى الفريق الإماراتي الذي يخطو بثبات نحو مستقبل شراعي باهر مدعما آمال القيمين على الرياضات البحرية في الدولة ببناء فريق محلي قادر على تمثيل الدولة خير تمثيل في المحافل العالمية وصولا الى تحقيق هدف بعيد المدى وكبير العزم وهو تواجد فريق إماراتي في كأس أمريكا الحدث الشراعي الأضخم على مستوى العالم ·

اقرأ أيضا

تكريم لجان "عالمية الإعاقة الحركية" والمدن المضيفة و"ألعاب القوى"