الاتحاد

الاقتصادي

طائرة «أيه 380» التابعة لـ«طيران الإمارات» تصل إلى بكين

طائرة «أيه 380» خلال هبوطها في مطار بكين الدولي

طائرة «أيه 380» خلال هبوطها في مطار بكين الدولي

وصلت طائرة “طيران الإمارات” العملاقة من طراز إيرباص “أيه 380” إلى مطار بكين الدولي، لتصبح بذلك أول ناقلة دولية تسير أكبر طائرة ركاب في العالم إلى الصين. وقالت “طيران الإمارات” في بيان صحفي أمس أن هذه الخطوة تؤكد التزام الشركة بدعم القطاعين التجاري والسياحي بين دولة الإمارات والصين.
وذكر ريتشارد جويسبري نائب رئيس أول العمليات التجارية لمنطقة شرق آسيا وأستراليا في طيران الإمارات أن الشركة تعد أول ناقلة شرق أوسطية تطلق رحلات مباشرة إلى الصين قبل نحو سبع سنوات، موضحا ان وصول هذه الطائرة ذات الطابقين إلى بكين يؤكد التزام طيران الإمارات بتطوير السوق الصينية إيذانا ببداية عهد جديد في تاريخ قطاع الطيران المدني في الصين.
وأعرب عن ثقته بأن خدمات الطائرة “أيه 380” ستسهم في دعم العلاقات التجارية الثنائية بين الصين ودولة الإمارات التي حافظت على نمو مضطرد خلال السنوات الخمس الماضية.
وأوضح جويسبري أن الخدمات الجديدة لطيران الإمارات باستخدام الطائرة العملاقة ستوفر مزايا إضافية للاقتصاد الصيني من خلال تسهيل السفر بين الصين ودول أفريقيا وأوروبا والشرق الأوسط عبر دبي.
واستقبلت طائرة طيران الإمارات العملاقة عند هبوطها في مطار أكبر بلد من حيث عدد السكان في العالم رشاشات المياه التقليدية وعدد من كبار شخصيات المبنى “3” لمطار بكين الدولي ولفيف من ممثلي وسائل الإعلام المحلية.
وكان على متن الطائرة عدد من كبار الشخصيات من بينهم جاو يوزهين القنصل العام الصيني لدى الدولة وكانغ أون المدير الأعلى لقسم الموارد البشرية والشؤون الإدارية لبنك الصين الصناعي والتجاري ويو تاو مدير عام شركة الإنشاءات الصينية وشينغلي فان رئيس شركة سينوبيك الصينية.
وتمثل الطائرة “أيه 380” أحدث الابتكارات التقنية الصديقة للبيئة عالميا بفضل استهلاكها الاقتصادي للوقود وانبعثاتها الغازية المنخفضة وباعتبارها الأدنى ضجيجا في الأجواء.
يذكر أن الناقلة تسير حاليا رحلتين يوميا إلى كل من بكين وشنغهاي وهونج كونج ورحلة واحدة يوميا إلى جوانزو.
وفي سياق متصل، دشنت “طيران الإمارات” رحلاتها المباشرة من دون توقف بين دبي والعاصمة الإسبانية مدريد أمس، لتصبح مدريد المحطة رقم 104 ضمن شبكة محطات الناقلة العالمية.
وقال سالم عبيد الله نائب رئيس أول العمليات التجارية لمنطقة أوروبا وروسيا الاتحادية في “طيران الإمارات” في تصريح صحفي بمناسبة مغادرة أول رحلة لـ”طيران الإمارات” إلى العاصمة الإسبانية إن مدريد تعد المحطة الثالثة لـ”طيران الإمارات”، التي أطلقت العام الحالي في القارة الأوروبية.
وأضاف أن رحلات “طيران الإمارات” تشهد حالياً طلباً قوياً على حجوزات السفر إلى مدريد، الأمر الذي يبرهن اهتمام الشركة الكبير بإطلاق خدماتها إلى هذه الوجهة الحيوية.
وتعتبر أمستردام أولى محطات “طيران الإمارات” في القارة الأوروبية التي افتتحت خلال العام الحالي، وذلك في الأول من مايو الماضي، تبعتها براغ عاصمة جمهورية التشيك في الأول من الشهر الماضي.
وأشار عبيد الله إلى أن الناقلة بدأت بتسيير رحلاتها إلى طوكيو في مارس الماضي وستطلق خدماتها إلى داكار في السنغال مطلع الشهر المقبل.
وبدأت “الإمارات للشحن الجوي”، ذراع الشحن التابعة لـ”طيران الإمارات” خدماتها إلى إسبانيا في عام 2006 باستخدام طائرة بوينج 747 المخصصة للشحن، حيث تنقل أكثر من سبعة آلاف طن من الألبسة الجاهزة كل عام من مدينة سراكوزا الإسبانية إلى دبي. وتشغل “طيران الإمارات” حالياً أسطولاً مكوناً من 149 طائرة حديثة بما في ذلك 11 طائرة من طراز “إيرباص أيه 380” العملاقة ذات الطابقين.

اقرأ أيضا

إغلاق حسابات عملاء البنوك يخضع لشروط قانونية