الاتحاد

الاقتصادي

«أدما العاملة» تبدأ فحص المولدات والمعدات بمنصة معالجة الغاز في «زكم»

منصة نفط بحرية تابعة لشركة أدما

منصة نفط بحرية تابعة لشركة أدما

بدأت شركة أبوظبي العاملة في المناطق البحرية (أدما ابكو) موخراً عمليات الفحص للمولدات والمعدات الدقيقة والمرافق الخاصة بمنصة مشروع منشآت معالجة الغاز في حقل زكم، تمهيداً للشروع في ضخ الغاز من الحقل والمتوقع نهاية شهر أكتوبر المقبل.
وقالت مصادر بالشركة لـ «الاتحاد» إن الشركة بدأت الاستعدادات الأولية للتشغيل التجريبي للمنصة الجديدة التي تشمل فحص المولدات والآلات الدقيقة والمرافق الخاصة بالمنصة، للتأكد من مدى جاهزيتها وكفايتها والتي تستمر حتى ما قبل الشروع في ضخ الغاز الوارد من الحقل، وذلك بعد أن أتمت الشركة بنجاح عمليات التعويم والتركيب الخاصة بالمشروع.
وكان تقرير صادر عن الشركة قد ذكر أن عمليات التعويم تمت في ظل تحديات عديدة نظراً لضخامة الأعمال في مجال التخطيط للمشروعات العملاقة وتنفيذها في أصعب الظروف وأنها تعد إنجازا كبيرا ومهما.
واضاف التقرير أن جسراً تم تشييده لربط المنصة بمجمع زكم الغربي، وذلك عن طريق منصة قوائم، حيث سيساهم الجسر في نقل الغاز المغذي للمصانع من عدة مواقع ونقل الغاز المضغوط والمعالج إلى منصة حقن الغاز ومجمع أم الشيف، وبذلك تكون «ادما» قد انجزت منصة مشروع منشآت معالجة الغاز في حقل زكم. وبدأت شركة الانشاءات البترولية الوطنية في ابريل الماضي عمليات القطر الاولية للمنصة التي تعد احدى كبرى منصات النفط العملاقة التي تم تصنيعها في مقر الشركة بأبوظبي. وتطلبت عمليات النقل اجواء وظروفا خاصة لنقلها من البر الى البحر وفق معايير وقياسات معينة يقوم بإعدادها خبراء وفنيون من «الانشاءات البترولية»، وذلك ضمن الشروط التي تطبقها الشركة لضمان السلامة.
وتتكون المنصة من اربعة طوابق ويصل وزنها الى نحو 8 آلاف طن وتعتبر ثاني اكبر منصة تصنع في الامارة، مما يعد مفخرة للصناعات الوطنية التي تتماشى مع استرتيجية ابوظبي 2030 لدعم قطاع الصناعة.
وتقف المنصة على 8 ارجل وتصل قيمتها الى نحو 662 مليون درهم (180 مليون دولار) وهي مجهزة بأفضل واحدث انظمة الامن والسلامة، وقالت مصادر في شركة الانشاءات البترولية الوطنية ان المنصة صنعت بالكامل في مقر الشركة بمنطقة المصفح، وسيتم تسليمها قريبا وبلغ عدد العاملين الذين انجزوا المنصة في فترة ثمانية عشر شهرا 2000 عامل.
واشارت هذه المصادر الى ان هذه المنصة لم تكن الاولى للشركة المصنعة حيث تم تسليم اكبر منصة في المنطقة صنعت في ابوظبي لصالح شركة بترولية في دولة قطر بقيمة مليار دولار.
وكانت شركة الإنشاءات البترولية الوطنية (NPCC) قد فازت بالائتلاف مع شركة تكنيب (أبوظبي) بعقد رئيسي لإنجاز أعمال الهندسة والشراء والتصنيع والتركيب لمرافق معالجة الغاز في حقل زاكوم التابع لشركة أدما العاملة في أبوظبي، وتم تنفيذ المشروع خلال 34 شهرا بدءا من عام 2008.
وقد فازت شركة الإنشاءات وتكنيب بهذا العقد الذى بلغت قيمته 1.400 مليار درهم والمنصة تعد جزءا من المشروع.
وشمل العقد القيام بجميع أعمال الهندســـة والتصميــم وشراء المواد والتصنيـع والتحميــل والنقل والتركيــب والتشغيــل التجريبي لرفع مســـتوى إنتــاج النفط في الحقل المذكور، وذلك عبر ضخ الغاز المضغوط في الآبار المنتجة بالإضافة إلى ربط المنصــة الجديــدة بمنصــة حقل زاكوم السفـــلي.
ويتكون المشروع من تركيب لمعالجة الغاز ومرافق ضغط قادرة على التعامل مع 440 مليون قدم مكعب من الغاز المصاحب لتلبية الزيادة المتوقعة في أهداف زاكوم في مجال إنتاج النفط.
يشار الى أن شركة الانشاءات البترولية تقوم بتنفيذ عدة مشاريع عملاقة لشركات تابعة لشركة بترول ابوظبي الوطنية “ادنوك”، ومؤخرا اعلنت “ادما العاملة” انها بدأت بالعمل على تصنيع المنصة الرئيسة “حبشان” لاستقبال الغاز وتجفيفه والتي تعد المرحلة الرئيسية والاخيرة للجزء الخاص بها من مشروع تطوير الغاز المتكامل في ابوظبي، ويتوقع الانتهاء من هذا الجزء للمشروع في منتصف عام 2012، وذلك بعد ان تم الايعاز ايضا للشركة المنفذة بانشاء المحطة وهي الانشاءات البترولية الوطنية.

اقرأ أيضا

حمدوك: السودان ليس لديه احتياطيات لحماية الجنيه