الاتحاد

الاقتصادي

مليون مسافر عبر مطار أبوظبي الدولي خلال يوليو

اسـتقبل مطار أبوظبي الدولي مسـاء يوم الجمعة الماضي المسـافر رقم مليون خلال شـهر يوليو 2010، بحسب بيان صحفي أمس.
وقامت شركة أبوظبي للمطارات بتحديد وتكريم المسافر رقم مليون ويدعى محمد سالم الخاطري، والذي وصل في تمام السـاعة 7:20 دقيقة من مسـاء يوم الجمعة على متن الرحلة رقم 012 للاتحاد للطيران القادمة من مطار هيثرو بلندن.
وكان باسـتقباله يوسـف الجودر، رئيس عمليات المباني في شـركة أبوظبي للمطارات وأمير أبوقناية، كبير محللي حركة المطار، وتم تسـليم المسـافر مجسم تذكاري لبرج المراقبة الجديد لمطار أبوظبي الدولي وقسـائم شراء من المحال المتميزة للسـوق الحرة مقدمة من شركة أبوظبي للمطارات.
وقد أعرب الخاطري عن سـعادته بهذا التكريم وقال: “أسعدني أن حالفني الحظ بأن أكون المسـافر رقم مليون عبر مطار أبوظبي الدولي خلال شـهر يوليو. وبما أنني أسـافر دائماً عبر مطار أبوظبي فإنني أود أن أشيد بكفاءة عملياته وخدماته مما تتمتع به من سهولة وسرعة في اتمام الإجراءات ومن رقي في أصول الضيافة.”
وحول هذا الإنجاز أفاد يوسـف الجودر، رئيس عمليات المباني في شـركة أبوظبي للمطارات قائلاً: “لقد كان شـهر يوليو نقطة تحول في تاريخ شـركة أبوظبي للمطارات. وقد أسـعدني اسـتقبال المسـافر رقم مليون وأسـعدني أكثر اسـتخدام هذا العدد الكبير للمطار خلال شـهر يوليو.
ويدل هذا الإنجاز على أننا نسيـر على الطريق الصحيح في مسـيرة التميز والنجاح. واسـتجابة لاحتياجات المسـافرين فقد شـهدنا تغييرات كثيرة في شـبكة الخطوط المرتبطة بالمطار مع انضمام عدد من الوجهات المتميزة من وإلى مطار أبوظبي الدولي.”
ولهذا الرقم معنى آخر في قلب أمير أبوقناية، كبير محللي حركة المطار وهو الذي كان شـاهداً على حركة التطور في المطار على مدى 20 عاماً، حسـب قوله: “ لقد عايشـت التطورات التي شـهدها مطار أبوظبي الدولي على مدار الـ20 عاماً الماضية. ويتميز هذا الإنجاز بكونه ثمرة تضافر جهود جميع العاملين في المطار لتقديم خدمات كفؤة ومتميزة لملايين المسـافرين. وهذا الإنجاز وسـام نضعه على صدورنا وفخر جديد لحياتنا المهنية والشـخصية.”

اقرأ أيضا

برنت يتكبد أسوأ خسارة أسبوعية خلال عام