الاقتصادي

الاتحاد

46,7 مليار درهم الفجوة بين القروض والودائع في بنوك أبوظبي

معاملة مصرفية في أحد البنوك بأبوظبي حيث نمت الودائع خلال النصف الأول

معاملة مصرفية في أحد البنوك بأبوظبي حيث نمت الودائع خلال النصف الأول

بلغت الفجوة بين القروض والودائع في بنوك أبوظبي الخمسة نحو 46.7 مليار درهم خلال النصف الأول من العام الجاري، مقابل 37.3 مليار درهم تقريباً خلال الفترة ذاته العام الماضي.
وأظهر رصد أجرته “الاتحاد” للنتائج المالية للبنوك الرئيسة الخمسة بأبوظبي ارتفاع الودائع خلال النصف الأول من العام الجاري إلى 400 مليار درهم، مقابل 374.3 مليار للفترة ذاتها من 2009، بنمو 6.8%.
كما ارتفعت القروض بنسبة 8.5% من 411.6 إلى 446.7 مليار درهم خلال الفترة نفسها.
وارتفعت أصول بنوك أبوظبي الإسلامي، والاتحاد، والوطني، والخليج الأول، والتجاري إلى 593.5 مليار درهم في النصف الأول من 2010، مقابل 589.1 مليار للفترة ذاتها من العام الماضي.
وحققت البنوك الخمسة أرباحاً بلغت 4743.9 مليون درهم في النصف الأول من العام الجاري، مقابل 4890.1 مليون خلال الفترة نفسها من العام الماضي، بتراجع 2.9%.
وبلغت ودائع العملاء في بنك أبوظبي الوطني 112.2 مليار درهم في النصف الأول من 2010، مقابل 111.7 مليار في الفترة نفسها من العام الماضي، وارتفعت القروض بنسبة 9% من 124.3 إلى 135 مليار، والأصول بنسبة 11% من 181 إلى 201.7 مليار درهم.
وارتفعت أرباح بنك أبوظبي الوطني في النصف الأول من العام الحالي بنسبة 21% إلى 2031.6 مليون درهم، مقارنة بأرباح قدرها 1677 مليوناً خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
وبلغت أرباح البنك خلال الربع الثاني من 2010 نحو 1000.8 مليون درهم، مقابل 906.5 مليونا خلال الفترة ذاتها العام الماضي.
وارتفعت ودائع العملاء ببنك الخليج الأول بنسبة 6% إلى 88.4 مليار درهم في النصف الأول من 2010، مقابل 83.7 مليار في الفترة نفسها من العام الماضي، ونمت القروض بنسبة 10% من 86 إلى 94.2 مليار درهم، والأصول بنسبة 11% من 118.6 إلى 131.5 مليار درهم.
ونمت أرباح بنك الخليج الأول في النصف الأول من 2010 بنسبة 12% إلى 1706.7 مليون درهم، مقابل 1525.6 مليون خلال النصف الأول من عام 2009.
وبلغت أرباح البنك خلال الربع الثاني من العام الجاري 787 مليون درهم، مقابل 775.2 مليون خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
وتراجعت ودائع العملاء لدى بنك الاتحاد بنسبة 1% إلى 50.7 مليار درهم، مقابل 51.2 مليار في النصف الأول من العام الماضي، فيما ارتفعت القروض بنسبة 8% من 49.5 إلى 53.5 مليار درهم، والأصول بنسبة 6% من 71 إلى 75.4 مليار.
وزادت أرباح بنك الاتحاد الوطني النصفية بنسبة 25% من 573.6 إلى 716.6 مليون درهم.
وبلغت أرباح البنك خلال الربع الثاني من العام الجاري 337.4 مليون درهم، مقابل 272.9 مليون للفترة ذاتها من 2009.
وفي مصرف أبوظبي الإسلامي، ارتفعت ودائع العملاء بنسبة 25% من 41.4 إلى 51.9 مليار درهم، وذلك بعد استبعاد وديعة 2.2 مليار درهم التي تم تحويلها إلى الشق الثاني لرأس المال في نهاية 2009، فيما ارتفعت الأنشطة التمويلية بنسبة 21% من 37.4 إلى 45.2 مليار درهم، ونمت الأصول بنسبة 6.7% من 64 إلى 68.3 مليار درهم.
وارتفعت أرباح مصرف أبوظبي الإسلامي خلال النصف الأول بنسبة 29% إلى 594.9 مليون درهم، مقارنة بأرباح النصف الثاني من عام 2009 والبالغة 461.9 مليون.
كما بلغت أرباح البنك خلال الربع الثاني من 2010 نحو 301.6 مليون درهم، مقابل 193.1 مليون درهم في الربع الثاني من 2009.
وارتفعت ودائع العملاء ببنك أبوظبي التجاري بنسبة 12% من 86.3 إلى 96.8 مليار درهم، والقروض بنسبة 4% من 114.4 إلى 118.8 مليار، والأصول بنسبة 8% من 154.5 إلى 166.6 مليار درهم
ومني بنك أبوظبي التجاري بخسائر خلال النصف الأول من العام الجاري بلغت 306 ملايين درهم، مقابل أرباح بلغت 657 مليونا في النصف الأول من 2009.
وبلغت خسائر البنك في الربع الثاني من العام الجاري 531 مليون درهم، مقابل أرباح بلغت 294.9 مليون للفترة ذاتها من العام الماضي.

القطاع المصرفي
وكانت إحصاءات المصرف المركزي الأخيرة قد أظهرت أن الفجوة بين القروض والودائع لدى القطاع المصرفي في الدولة انحسرت بنحو 20.2% خلال شهر يونيو الماضي لتبلغ 40.2 مليار درهم مقارنة مع 50.4 مليار درهم بنهاية مايو 2010. وجاء التحسن في بيانات البنوك لشهر يونيو بدعم من الارتفاع في القيمة الإجمالية للودائع لدى القطاع المصرفي التي نمت بنحو 1.5% وزادت خلال الشهر الماضي بقيمة 14.6 مليار درهم لتبلغ 985.4 مليار درهم بنهاية يونيو مقارنة مع 970.8 مليار درهم بنهاية مايو.
وتزامن النمو في الودائع مع استمرار تحفظ البنوك في الإقراض، حيث سجلت محفظة القروض لدى البنوك زيادة بقيمة 4.4 مليار درهم فقط لتبلغ 1025.6 مليار درهم بنهاية يونيو مقارنة مع 1021.2 مليار درهم بنهاية مايو. ومع ذلك، فإن البيانات المجمعة للبنوك أظهرت تحسناً في الإقراض خلال يونيو، مقارنة مع شهر مايو، حيث سجلت المحفظة انكماشاً بنحو 100 مليون درهم. وارتفعت القيمة الإجمالية للأصول لدى القطاع المصرفي في الدولة بنهاية يونيو بنحو 4.6 مليار درهم لتصل إلى 1538.8 مليار درهم مقارنة مع 1534.2 مليار درهم بنهاية مايو 2010.
وفي الوقت الذي ارتفعت فيه القروض والتسهيلات المقدمة من البنوك بنحو 4.4 مليار درهم، فإن محفظة القروض الشخصية انكمشت بنحو 200 مليون درهم لتبلغ 213.1 مليار درهم بنهاية يونيو مقارنة مع 213.3 مليار درهم بنهاية مايو.
ولم يطرأ أي تغيير على قاعدة رأس المال للبنوك في الدولة خلال يونيو الماضي، إذ بلغت قيمتها الإجمالية نحو 255.1 مليار درهم دون تغيير عن شهر مايو الذي سبقه.
وزاد عدد فروع البنوك الوطنية الـ23 في الدولة بـ8 فروع جديدة، ليصل عددها الإجمالي إلى 699 فرعاً، بينما بقيت الوحدات الإلكترونية ومكاتب الدفع عند مستواها السابق دون تغيير، فيما استقر عدد البنوك الأجنبية دون تغيير في شهر يونيو عند مستواها السابق في مايو والبالغ 28 بنكاً مرخصاً في السوق المحلية تملك 82 فرعاً و47 وحدة خدمات مصرفية إلكترونية ومكتب دفع واحدا.

اقرأ أيضا

بتوجيهات محمد بن زايد.. «صندوق خليفة» يمول مشاريع صغيرة في موزمبيق