الاقتصادي

الاتحاد

«الإمارات للحديد» و «القابضة العامة» تحصلان على قروض والتزامات بـ 8 مليارات درهم

عامل في مصنع الإمارات للحديد الذي يشهد توسعاً في العمليات

عامل في مصنع الإمارات للحديد الذي يشهد توسعاً في العمليات

حصلت شركة الإمارات لصناعات الحديد والشركة القابضة العامة على قروض والتزامات تمويل بقيمة 8 مليارات درهم (2.2 مليار دولار) من مؤسسات غربية ومصارف تجارية وإسلامية لاستكمال تمويل مشروعات «الإمارات للحديد» التوسعية، بحسب بيان صحفي أمس.
وتطور «الإمارات للحديد» أكبر منشأة متكاملة لصناعة الحديد في الدولة وإحدى أكبر شركات تصنيع الصلب في منطقة الشرق الأوسط، وتعود ملكيتها بالكامل إلى الشركة القابضة العامة والمملوكة لحكومة أبوظبي.
وقال سهيل مبارك العامري، مدير عام «القابضة العامة» في البيان إنها استكملت عملية تمويل قرض بـ 1.83 مليار درهم (500 مليون دولار) في الأول من شهر يوليو الماضي لتمويل توسعات «الإمارات للحديد» مع برنامج تمويل الصادرات الذي ترعاه الحكومة الإيطالية.
من جهة أخرى، نجحت شركة الإمارات لصناعات الحديد في الحصول على التزامات بقروض مالية من مصارف تجارية تقليدية وأخرى إسلامية بقيمة 1.7 مليار دولار (ما يوازي 6.25 مليار درهم) لتمويل مشروعاتها التوسعية واحتياجاتها العملية، وأكد العامري أن العروض المالية التي تقدمت بها هذه البنوك بشريحتيها التقليدية والإسلامية قد فاقت احتياجات الشركة المالية ووصلت إلى ضعفي الإصدار المطروح، وأوضح العامري أن الشركة سوف تتم عملية التمويل قبل نهاية شهر أغسطس الحالي.
ويقع مجمع الشركة في مدينة أبوظبي الصناعية على بعد 35 كيلومتراً من قلب العاصمة ويشتمل على مجموعة من وحدات الدرفلة التي تقوم بإنتاج حديد التسليح ولفائف أسلاك الحديد بنوعية عالية وفقاً لأحدث التقنيات العالمية. وارتفع إنتاج شركة الإمارات لصناعات الحديد، من حديد التسليح ولفائف أسلاك الحديد بنسبة 45.4% خلال النصف الأول من العام الحالي مقارنة بالفترة نفسها من عام 2009، فيما ازدادت مبيعات الشركة من هذه المنتجات بنسبة 30% خلال الفترة نفسها.
وأظهرت إحصائيات أصدرتها الشركة الأسبوع الماضي أن إنتاجها لحديد التسليح خلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي قد ارتفع بنسبة 26% مقارنة بالعام الذي سبقه، في الوقت الذي حقق فيه إنتاج الشركة للفائف أسلاك الحديد ارتفاعاً كبيراً وصلت نسبته إلى 283% خلال الفترة المذكورة.
وأوضحت الإحصائيات أن صادرات الشركة لتلك المنتجات قد تضاعفت خلال النصف الأول من العام الحالي، علماً بأن الشركة تبيع حوالي 80% من إنتاجها للأسواق المحلية، فيما تقوم بتصدير 20% إلى دول عدة مثل الأردن والمملكة العربية السعودية والكويت وعمان والهند والصين والشرق الأقصى وباكستان.

اقرأ أيضا

%18 ارتفاع التحويلات المالية في الإمارات