الاتحاد

الرياضي

الشريدة مستمر والتعاقد مع مدرب أجنبي مؤجل

عن تراجع الاحتراف الخارجي للاعبي البحرين قال علي آل خليفة إن الطفرة التي حدثت للكرة البحرينية، في كأس آسيا عام 2004، وكان هو الجيل الأفضل وليس الذهبي، مما رفع من أسهم اللاعب البحريني، واحتراف عدد كبير في الأندية الخليجية، وتحديداً الدوري القطر الذي طبق الاحتراف، واستفاد عدد من اللاعبين مادياً، ومن خلال التجربة نجح عدد من اللاعبين، وأرى أن الأغلبية فشل لأنها لم ينسجم في الدوريات الخارجية، وعاد من جديد إلى الدوري البحريني الذي يحتاج إلى الكثير من الجهد من أجل عودته بقوة. من جهة أخرى أكد الشيخ علي آل خليفة، أن سلمان الشريدة مدرب المنتخب، سوف يواصل عمله، بعد البطولة الآسيوية، ولا توجد نية لفسخ التعاقد من اتحاد الكرة، لأن الشريدة متعاقد مع الاتحاد، سواء لتدريب المنتخب أو العمل كمستشار فني أو المراحل السنية.
ورفض الحديث عما إذا كانت المرحلة المقبلة تشهد التعاقد مع مدرب أجنبي أم لا، إلا أنه أكد أن الاتحاد يعقد اجتماعاً مع الجهاز الفني عقب انتهاء مهمة المنتخب في البطولة، لمناقشة الأوضاع، وتحديد المرحلة المقبلة، خاصة أن هناك العديد من المنافسات، تنتظر المنتخب، منها تصفيات كأس العالم، وتصفيات الأولمبياد، والدورة العربية، ولابد أن نرتب أوراقنا ولسنا متعجلين للتعاقد مع مدرب أجنبي.

اقرأ أيضا

سفراء «كرة الإمارات» يترقبون قرعة «أبطال آسيا» اليوم