الاتحاد

الإمارات

شمعتان تحرقان 10 كرفانات عمال في دبي

النيران أتت على الكرفانات

النيران أتت على الكرفانات

أدى إيقاد شمعتين إلى حرق 10 أماكن لسكن العمال (كرفانات) حيث أتت النيران على 8 كرفانات ومحتوياتها بينما احترقت أجزاء من الاثنين الباقيين، من دون ان يسفر الحريق عن أي إصابات في صفوف العمال الذين تصادف وجودهم جميعا - ما عدا واحدا- في مواقع العمل عندما اشتعلت النيران·
وأحالت شرطة دبي احد العمال، وهو عامل بناء من إحدى الجنسيات الآسيوية، إلى النيابة العامة بتهمة التسبب في حريق شيء يمتلكه الغير، بعد ان اقرّ في التحقيقات التي أجريت معه أمس في مخفر شرطة الهباب بأنه أوقد شمعتين وتركهما وانصرف إلى خارج السكن مما أدى إلى اشتعال النيران·
وانتقل إلى موقع حريق كرفانات العمال الواقعة على طريق حتا عمان في منطقة الهباب، خبير الحرائق التابع للإدارة العامة للأدلة الجنائية بشرطة دبي لإصدار تقرير رسمي عن أسباب الحريق·
وتمكن مركز الدفاع المدني في منطقة الراشدية بدبي من منع امتداد النيران إلى 10 كرفانات أخرى في محيط المكان نفسه الذي يتبع لشركة ''ف· تن'' للمقاولات·
ووضعت الإدارة العامة للدفاع المدني بدبي مركزي الجميرا والكرامة تحت الطوارئ تحسبا لاحتياجهم في عمليات الإطفاء وهو الأمر الذي لم يحدث·
وقال الرائد علي راشد مبارك ضابط مخفر شرطة الهباب انه لم يصب أي من العمال البالغ عددهم 105 عمال بأذى، بينما تضررت الممتلكات والأغراض الشخصية للعمال، موضحاً أنه عند اشتعال الحريق كان العمال في مواقع العمل ما عدا احد العمال الذي كان ينوي الانتقال إلى العمل في ابوظبي في احد المواقع التابعة للشركة وهو ما جعله ينتظر في السكن''· وأشار إلى ان العامل قام بإيقاد شمعتين ثم ذهب إلى خارج المكان وتركهما وهو ما أدى إلى اشتعال النيران· وبحسب أفادت العمال، يضم موقع السكن 105 عمال من الجنسيتين الهندية والبنجلادشية وجميعهم عمال بناء·
وعن الخسائر المالية الناجمة عن الحريق، أشار الرائد مبارك إلى ان التقديرات تتراوح بين 80 و 100 ألف درهم تمثل قيمة الكرافانات·

اقرأ أيضا

ذياب بن محمد بن زايد: رحلة التميز والإنجازات مستمرة