الاتحاد

الاقتصادي

الخدمات الإلكترونية تعزز تعاملات المستثمرين في الأوراق المالية

عبيد الزعابي

عبيد الزعابي

حاتم فاروق (أبوظبي)

يعد نظام الخدمات الإلكترونية المُطوّرة الذي أطلقته هيئة الأوراق المالية والسلع لخدمة المستثمرين وصناديق الاستثمار والوسطاء إلى جانب الأسواق المالية المحلية، من الأنظمة المتطورة التي تتبني معايير التميُّز والابتكار وتطبيقها، في إطار مواكبة الأسواق المحلية لمختلف التطبيقات الإلكترونية والذكية المعنية بخدمة الاستثمار والمستثمرين.
ويقوم النظام الجديد على أتمتة العمليات ودمج الإجراءات المتعلقة بتقديم الخدمات للجمهور والمتعاملين مع الهيئة عن طريق الأجهزة الذكية، كما يسهم في تحقيق رؤية القيادة الرشيدة للدولة بتطوير البنية التحتية الإلكترونية لمختلف المؤسسات والجهات الحكومية، كما يدعم توجه دولة الإمارات في رفع تصنيفها الدولي في مجال التنافسية على صعيد الخدمات الحكومية.
وكشفت هيئة الأوراق المالية عن نيتها إطلاق دفعة جديدة من الخدمات الإلكترونية خلال الفترة القليلة المقبلة، بحيث تغطي هذه الخدمات أعمال مركز التدريب والاختبارات المهنية، وإدارات التنفيذ، والإصدار والتسجيل، والإشراف على السوق، والرقابة والالتزام.
وتأتي الاستعانة بالتطبيقات الذكية لتعزيز التحول الإلكتروني للخدمات المقدمة من هيئة الأوراق المالية والسلع في صدارة المشاريع الاستراتيجية التي اعتمدها مجلس إدارة الهيئة، خصوصاً أن نظام الخدمات الإلكترونية جاء انطلاقاً من استراتيجية ورؤية الإمارات 2021.
وبادرت هيئة الأوراق المالية والسلع بالإسراع بتطبيق النظام الجديد وتقديم خدماته بشكل إبداعي، تيسيراً على المتعاملين، عبر أتمتة الخدمات المقدمة من الهيئة وتنويع قنوات توفيرها، بما يسهم في تعزيز الموقع الريادي لدولة الإمارات على صعيد التطور الإلكتروني من خلال تطوير بنية مؤسسية وإلكترونية تضمن استدامة تقديم الخدمات الحالية والمستجدة بكفاءة وفاعلية، وبما يعمل على تكريس مفهوم الحكومة العصرية، فضلاً عن مواكبة أفضل الممارسات العالمية في هذا الإطار.
وأكد الدكتور عبيد سيف الزعابي، الرئيس التنفيذي للهيئة، أن نظام الخدمات الإلكترونية للهيئة يستهدف التيسير على المستثمرين والمتعاملين في الأسواق المالية بالدولة، وتسهيل وضمان الحصول على خدمات -على مدار الساعة- بإجراءات سهلة ومبسطة وكفاءة عالية تلبي احتياجات المتعاملين.
ونوه إلى أن النظام يسهم في تقليل الجهد والتكلفة المالية وإتاحة العديد من الإحصاءات والبيانات والخدمات المبتكرة، وتعزيز الرضا عن الخدمات التي تقدمها الهيئة.
وتعدُّ الخدمات الإلكترونية الجديدة التي تم تحسينها وإعادة هندستها وفق هذا النظام جزءاً من برنامج طموح بادرت به الهيئة، تم التركيز في المرحلة الأولى منه على الخدمات المتعلقة بعمليات الترخيص، بحيث يتم إنجاز جميع الخدمات رقمياً وتختفي فيه تماماً المعاملات الورقية، بما يتماشى مع خطط الحكومة الاتحادية واستراتيجياتها، وقد تم دمج العديد من الإجراءات معاً بما يحول دون وجود تكرار في الإجراءات، ويتيح استخدام الإجراء الواحد لإنجاز خدمات عدة.
يذكر أنه تم إعداد النظام الجديد باستخدام منصة AppWorks، وأدوات تطبيق إدارة عمليات الأعمال، حيث تتيح منصة AppWorks جلب المعلومات بكفاءة عالية من الأنظمة الرئيسية للمؤسسات وشركاء الأعمال وتجميعها في منصة واحدة، بما يسمح للمستخدمين النهائيين بالتعامل والتفاعل مع هذه المعلومات بطريقة مفهومة بالنسبة لهم.
وتعكف هيئة الأوراق المالية والسلع في الوقت الراهن على إنجاز الربط الإلكتروني للنظام الجديد مع كل من وزارة الاقتصاد ودوائر التنمية الاقتصادية في جميع إمارات الدولة، والهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، وشركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية، وغيرها من الجهات بما يمكن من الحصول على المعلومات اللازمة لإصدار التراخيص بأقصى سرعة وبكفاءة عالية.

اقرأ أيضا