الاتحاد

الرئيسية

مشاة يصرون على مخالفات العبور في أبوظبي

إصرار من بعض المشاة على تجاهل عبور الطريق من الأماكن المخصصة

إصرار من بعض المشاة على تجاهل عبور الطريق من الأماكن المخصصة

بعد انتهاء حملة سلامة المشاة التي نظمتها إدارة المرور والدوريات بشرطة أبوظبي خلال الأسبوع الماضي تحت شعار ''سلامة المشاة مسؤولية الجميع'' شهدت التقاطعات كثافة على أماكن عبور المشاة من الذين التزموا بالقوانين المرورية· لكن فئة قليلة أصرت على عدم استخدام أماكن وأنفاق عبور المشاة· وخلال الجولة التي قامت بها ''الاتحاد'' في شوارع مدينة أبوظبي لرصد النتائج عقب الحملة تبين عدم التزام فئة قليلة من المشاة بالعبور من الأماكن المخصصة لذلك، وعلل المخالفون السبب في عدم استخدامهم الأنفاق بوجود فتحات في الجزيرة الوسطى للشارع يستسهل المخالف العبور من خلالها وعدم وجود أماكن كافية لعبور المشاة·
وقال علاء عادل إن قطع الطريق من الأماكن غير المخصصة للعبور يعتبر سلوكا غير حضاري قد يعرض عابر الطريق نفسه للخطر جراء هذا التصرف الذي قد يؤدى في كثير من الأحيان إلى الموت· وأشار إلى أهمية زيادة الوعي لدى الجمهور إلى جانب زيادة عدد أماكن عبور المشاة لكي لا يستصعب عابر الطريق المشي لمسافات طويلة لقطع الطريق·
وأضاف محمد فرحات ''أحد المخالفين لقانون المشاة'' أن الاستهتار هو الذي جعلني أقطع الطريق من غير المكان المخصص لذلك وأن العبور من نفق المشاة يتطلب جهدا كبيرا منى لذلك·
وقال فرحات اننى لم أكن أعلم بقانون المشاة المطبق حالياً في الدولة وأتمنى أن تتم التوعية بصورة أكبر من ذلك، إلى جانب زيادة عدد الأماكن المخصصة لعبور المشاة مقابل المراكز التجارية والأماكن الحيوية في الإمارة·
وقال محمد منير ''أحد المخالفين'' قدمت إلى مدينة أبوظبي منذ يومين ولم أعلم بالقانون لكوني غير مطلع على الصحف أو التلفاز·
وأضاف منير أن قانون المشاة يجب أن يطبق على مستوى الدولة كلها لكي يعلم به جميع المقيمين في الإمارات الأخرى ولا يفاجأ به من يزور أبوظبي للمره الأولى·
من جانبه قال العقيد حمد عديل الشامسي مدير إدارة المرور والدوريات بأبوظبي إن حملة سلامة المشاة التي انطلقت خلال الأسبوع الماضي كانت نتائجها مطمئنة حيث التزم الكثير من المشاة بالعبور من الأماكن المخصصة وتمت ملاحظة الكثافة على خطوط عبور المشاة عند التقاطعات، ولكن هناك فئة لم تلتزم بقانون المشاة وسيتم ضبطهم خلال الفترة القادمة من قبل فرق الضبط المنتشرة في الإمارة·
وأشار الشامسي الى أن فرق الضبط لم تتوقف بانتهاء فترة الحملة وأنها مستمرة على مدار الساعة لضبط المخالفين، مؤكداً أن النتائج الأولية للحملة مطمئنة وذلك بفضل الجهود المبذولة في توعية مستخدمي الطريق سواء كانوا مشاة أو سائقين· وأضاف الشامسي أن إدارة المرور والدوريات قامت بتوزيع استبيان لقياس رأي الجمهور وستتم دراسة المقترحات التي ستقدم من خلال الاستبيان على أن تطبق في الفترة القادمة

اقرأ أيضا