الاتحاد

الاقتصادي

أميركا ترجئ فرض رسوم على منتجات صينية

عمال يفرغون شحنة من فول الصويا في أحد الموانئ الصينية (أرشيفية)

عمال يفرغون شحنة من فول الصويا في أحد الموانئ الصينية (أرشيفية)

واشنطن (رويترز)

قال مكتب الممثل التجاري الأميركي أمس الثلاثاء، إن إدارة ترامب سترجئ فرض رسوم جمركية بنسبة عشرة بالمئة على منتجات صينية محددة، بما في ذلك أجهزة الكمبيوتر المحمولة والهواتف الخلوية، والتي من المقرر أن يبدأ تطبيقها الشهر القادم.
وجاء هذا الإعلان بعد دقائق قليلة من قول وزارة التجارة الصينية في بيان، إن نائب رئيس الوزراء ليو خه أجرى محادثة هاتفية مع مسؤولين تجاريين أمريكيين.
وقال البيان إن ليو تحدث مع الممثل التجاري الأميركي روبرت لايتهايزر ووزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين.
وأضاف البيان أن الصين قدمت احتجاجاً قوياً بشأن اقتراح أميركي لزيادة الرسوم الجمركية على بضائع صينية من أول سبتمبر.
وقال البيان إن مسؤولين من الصين والولايات المتحدة اتفقوا على الحديث مجدداً عبر الهاتف في غضون أسبوعين.
وقال مكتب الممثل التجاري الأميركي في بيان إن المنتجات الأخرى التي سيتم تأجيل فرض الرسوم عليها إلى 15 ديسمبر تشمل «أجهزة الكمبيوتر، وأجهزة ألعاب الفيديو، وألعاباً محددة، وشاشات الكمبيوتر، وأنواعاً بعينها من الأحذية والملابس».
وأضاف أن مجموعة منفصلة من المنتجات سيتم استثناؤها بالكامل «بناء على عوامل الصحة والسلامة والأمن القومي وعوامل أخرى».
ورحب المستثمرون في التكنولوجيا بأنباء تلك الاستثناءات، وهو ما دفع مؤشر ناسداك في بورصة نيويورك للصعود 2.8 بالمئة، بينما قفزت أسهم شركة آبل أكثر من 5 في المئة.

اقرأ أيضا

قبيل المفاوضات.. فائض تجاري ياباني قياسي مع أميركا