رأس الخيمة (الاتحاد) أطلقت دائرة محاكم رأس الخيمة متمثلة بفريق السعادة مبادرة «مجالس السعادة والإيجابية»،الهلدفة إلى عقد جلسة حوارية ودية بين مدير عام الدائرة والموظفين والموظفات من مختلف المستويات الوظيفية بشكل دوري، للبحث في كيفية صناعة الإيجابية والتفاؤل والأمل، وتعزيز مفاهيم السعادة في بيئة العمل، وصولا إلى إسعاد الموظفين والمتعاملين. وقال الدكتور سيف علي بوخطامين السويدي مدير عام دائرة محاكم رأس الخيمة: إن السعادة في دولة الإمارات أصبحت نهجا واضحا في أداء العمل الحكومي وهو ما يعكس حرص القيادة الرشيدة على إسعاد شعبها، مبينا أن السعادة أصبحت التزاما حكومياً وواجباً وطنياً علينا أن نحققه، سواء كنا كمسؤولين فنوفر السعادة للموظفين والمتعاملين في بيئة العمل، أو كموظفين فيوفرونها للمتعاملين في تقديم خدمات الدائرة المتميزة لهم. وأضاف: إن الدائرة من هذا المنطلق اتجهت في وقت سابق إلى إطلاق حزمة من البرامج والمبادرات التي تعنى بالسعادة ومنها تشكيل فريق السعادة، وإطلاق أكبر مشروع للسعادة المؤسسية، وقياس رضا وسعادة الموظفين، والتكريم والتحفيز المستمر للموظفين المتميزين، وإطلاق أسبوع التأملات في السعادة والإيجابية، وشيك السعادة، لتواكب بذلك البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية من خلال تضمين معايير السعادة في سياسات وبرامج وخدمات وبيئة العمل في الدائرة.