الاتحاد

الرئيسية

25,6 مليار درهم تبخرت في أسواق المال

عاطف فتحي - صالح الحمصي:
تبخرت أمس 25,6 مليار درهم من أسواق المال خلال ساعات التداول فيما اعتبره محللون ماليون مرحلة تصحيحية مؤلمة ومكلفة تشهدها الأسواق في غير أوانها· وانخفض مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع خلال جلسة تداول أمس بنسبة 3,15% ليغلق على مستوى 6380,40 نقطة، وجرى تداول ما يقارب من 140 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 1,54 مليار درهم من خلال 11,724 صفقة·
وسادت حالة من الارتباك أوساط المستثمرين أمس وسط مخاوف من حدوث مزيد من التراجع وعمد البعض إلى المبالغة في ردود أفعالهم بشأن ما يحدث ومصير السوق، فيما حذر آخرون من الاندفاع في ردة الفعل، موضحين أن السوق تملك العديد من المقومات الفنية الإيجابية بما يضمن استمرار النمو الاقتصادي مع ارتفاع أسعار النفط وتوقع محافظ الشركات المساهمة معدلات ربحية جيدة في العام الجديد·
وقال الخبير والمحلل المالي وضاح الطه إن ما شهدته اسواق المال المحلية امس عبارة عن رد فعل نفسي بعيد كل البعد عن التحليلات المالية والفنية، واضاف إن رد فعل الاسواق على نتائج شركة اعمار العقارية التي قادت أسواق المال الى الهبوط الحاد كان مبالغا فيه·
من جهة أخرى كشف رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي للأوراق المالية عن وجود مناقشات جادة مع الأسواق المالية المحلية الأخرى لتأسيس شركة مقاصة تتولى عملية التسويات المالية في أسواق المال المحلية، وحول طرح جزء من السوق للخصخصة أسوة بقرار سوق دبي المالي قال الدرمكي ان السوق يتبع لحكومة ابوظبي وهي صاحبة الحق في اتخاذ مثل هذا القرار من عدمه· وأوضح الدرمكي أن سوق أبوظبي بصدد وضع اللمسات الأخيرة على نظام حوكمة الشركات الرامي الى تعزيز مبدأ الإفصاح والشفافية واستقرار السوق الذي من المتوقع تطبيقه في العام الحالي·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يهنئ ملك البحرين باليوم الوطني لبلاده