الاتحاد

الرئيسية

محمد بن زايد: نتطلع إلى نقلة نوعية في التعليم


السيد سلامة:
في إطار توجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس مجلس أبوظبي للتعليم وبتعليمات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة نائب رئيس مجلس أبوظبي للتعليم أعلن المجلس أمس عن مشروع رائد للشراكة بين المجلس والقطاع التعليمي الخاص في 30 مدرسة مختارة في إمارة أبوظبي يهدف إلى وضع حجرالأساس لبناء نظام تعليمي جديد في الإمارة يواكب تطلعات القيادة في إحداث تطوير جذري للموارد البشرية المواطنة خلال المرحلة المقبلة ويطبق المشروع اعتبارا من العام الدراسي المقبل·
وبموجب الإطار العام للمشروع، سيعهد إلى عدد من المؤسسات التعليمية الخاصة المتميزة في إمارة أبوظبي وخارجها بالإشراف التربوي والإداري على عينة مختارة من مدارس رياض الأطفال والمرحلة الابتدائية في الإمارة وفق عقود يوقعها المجلس معها لمدة ثلاث سنوات· وسيعهد مجلس أبوظبي للتعليم إلى هيئة رقابية مستقلة للتحقق من التزام المؤسسات المتعاقدة بالمبادىء والمعايير والشروط الأكاديمية والمالية المتفق عليها·
وأشارالفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس مجلس أبوظبي للتعليم إلى أن تحدي تطوير التعليم هو من التحديات الجسام التي تتطلب تضافر جهود القطاعين العام والخاص في سبيل تحقيق المصلحة الوطنية كما أن مبادرة مدارس الشراكة لمجلس أبوظبي للتعليم من المبادرات الهادفة التي نأمل أن تحقق تطورا نوعيا في مستوى التعليم وجودة مخرجاته·
وأكد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان أن غايتنا هي رفع مستوى التعليم في المدارس الحكومية إلى أعلى المستويات العالمية·
ونوه سموه إلى أن مشروع الشراكة 'يحقق الاستقلالية البناءة لإدارات المدارس ويضمن جودة المخرج التعليمي، ومشاركة فاعلة ونوعية لأولياء الأمور·'

اقرأ أيضا

المسماري: الميليشيات المعادية تشن غارات على أهداف مدنية في طرابلس